شاب تركي يبتكر سترة واقية تسهل حياة ذوي الإعاقة البصرية

شاب تركي يبتكر سترة واقية تسهل حياة ذوي الإعاقة البصرية

صمم المهندس التركي علي باش بينار في ولاية قونيا وسط البلاد، سترات واقية لذوي الإعاقة البصرية، تعمل على مبدأ التنبيه عن طريق الاهتزاز.

وابتكر باش بينار المتخصص في مجال الهندسة الكهربائية والإلكترونية، السترات، بهدف تسهيل تنقّل المكفوفين والقيام بأنشطتهم اليومية.

وتعتمد كيفية عمل الابتكار الجديد، على إرسال المشاهد الملتقطة عبر النظارة، إلى 240 جهاز اهتزاز تمّ وضعها خلف السترة.

وتبدأ الأجهزة الاهتزازية وفق المشاهد التي تأتي من النظارة بعد تحليلها في الحاسوب الصغير الموضوع في السترات، وتُشعر المكفوف بالمسافة التي تفصله عن الأجسام التي من الممكن أن تعرقل سيره.

وقال باش بينار، إنه “قرر تصميم هذا الابتكار لتسهيل حياة المكفوفين، وتسخير التطورات التكنولوجية لخدمتهم”.

وأضاف باش بينار أنه “حصل على دعم من وزارة الصناعة والعلوم والتكنولوجيا التركية، لتنفيذ مشروعه”.

وتابع: “آلية عمل الابتكار تعتمد على التقاط كاميرتين موجودتين في النظارات للمشاهد الخارجية، ومن ثمّ تحويلها إلى حاسوب صغير في السترات، ونقوم بتحليل المسافة بين الشخص الكفيف والأجسام التي تعوق حركته، ومن ثمّ يصدر الحاسوب إشعارات إلى أجهزة الاهتزاز الموجودة خلف السترات”.

وأردف قائلاً: “في حال كانت الأجسام قريبة جداً من الكفيف، فإنّ أجهزة الاهتزاز تعمل بقوة، بينما ترسل هذه الأجهزة هزات ضعيفة في حال كانت الأجسام بعيدة عنه”.

وأضاف باش بينار أنّ الوزن الإجمالي للسترة مع الأجهزة المزودة، يصل إلى 500 غرام فقط.

وكالة أنباء الأناضول

عن نوف سعد