أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / اختراعات حديثة منها علاج قصر القامة وعلاج العمى من شبكية الأسماك

اختراعات حديثة منها علاج قصر القامة وعلاج العمى من شبكية الأسماك

 

 

ما من مشكلة تؤرق البشر إلا ووجد العلم لها حل، فكلمات «يا قصير، يا تخين، يا اللي مبتشوفش» التي تسبب أزمات وعقد نفسية للبعض لن تجدي نفعا الآن، بعد أن تمكن العلم من ابتكار العديد من التقنيات الحديثة التي تمكن الإنسان من التغلب على عيوبه الجسدية، وممارسة حياته بشكل طبيعي، وتستعرض «فيتو» أبرزها في التقرير التالي:

تطويل العظام
«يا قصير.. يا أوزعة» كلمة يسمعها كل من قل طول قامته عن 155 سم، بما يسبب الانزعاج لصاحبه، لكن هذا العهد ولى تماما، وتمكن العلم من إيجاد طريقة مناسبة لحل الأزمة، فبالأمس ذكر الدكتور جمال حسني، أستاذ جراحة العظام بطب بنها، الرئيس السابق لجمعية تطويل العظام العالمية، أن المؤتمر الدولي الـ13 لتطويل وإصلاح تشوهات العظام المنعقد بالقاهرة في الوقت الحالي، ناقش تشوهات عظام الأطفال وكيفية علاجها.

وناقش المؤتمر أحدث أساليب تطويل العظام، وأنه يمكن حاليا تطويل العظام من 25 سم إلى 30 سم، باستخدام المثبتات الخارجية الأحادية، والحلقية بالكمبيوتر والمسامير النخاعية، موضحا أن التطويل يكون باستخدام الطريقة البيولوجية بعمل شرخ بسيط في العظام، والانتظار حتى يلتئم الشرخ، والتطويل يتم بمعدل 1 مليمتر يوميا، ما يؤدي إلى استطالة العظام والجلد والشرايين.
وأكد «حسني» خلال المؤتمر، أن الأقزام الذين تصل أطوالهم من 125 سم لـ130 سم، أصبح من خلال هذه التقنية أن يصل طولهم إلى 160 سم.
كما أشار أنه يتم إطالة الفخذين ثم الذراعين ثم الساقين خلال 5 سنوات، قبل التحاق الشخص بالجامعة.

السمنة المفرطة
«السمنة المفرطة» من الأمراض التي تؤرق البشرية، فنحو 40% من البالغين في العالم بدناء، وفقًا لما نشره موقع «gazettereview»، ولهذا حاول العلم إيجاد حل لها وبالفعل توصل إليه.

ففي مايو 2017، تمكن علماء أمريكيون في جامعة «جون هوبكنز» الأمريكية من التوصل إلى آلية لإيقاف نشاط بروتين الجوع في المخ، والتحكم والسيطرة على هذه الخلايا، بما يؤثر على كمية الطعام التي يتم تناولها، وبالتالي ستسهم هذه التقنية في حل أزمة مرض العصر.

أطراف صناعية
كما تمكن العلماء من إيجاد حل أيضا لمرضى الشلل الرباعي، ففي أبريل 2017، حيث توصل فريق من الباحثين الأمريكيين إلى تقنيات جديدة تمكن ذوي الاحتياجات الخاصة ومرضى الشلل الرباعي من الحركة مجددا.

وذكرت مجلة «lancet» أن علماء تابعين لجامعة «كيس ويسترن ريزيرف» الأمريكية، توصلوا لتطوير تقنيات خاصة مكنت إحدى المرضى المصابين بالشلل الرباعي من تحريك أطرافه.
وأكد الخبراء أن التقنية الجديدة تعد خطوة عملية مهمة في مجال مساعدة المرضى المصابين بالنخاع الشوكي، فهي تعتمد على قراءة إشارات الدماغ وإرسال إشارات إلكترونية إلى الطرف المشلول، لما يمكنه من تحريك هذا الطرف الصناعي.العمى
أما في مارس من العام الجاري، نجح علماء أمريكيون في اكتشاف علاج جديد للعمى من عيون الأسماك، نظرا لقدرتها على تجديد عيونها في 28 يوما فقط.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل البريطانية»، أن العلماء من جامعة فاندربيلت الأمريكية، أوضحوا أنه يمكن عكس الضمور البقعي المرتبط بالعمر، والذي يسبب فقدان البصر، حينما تدمر الشبكية، لكن العقار الجديد يمكنه حل الأمر.
نظرا لاحتواء شبكية الأسماك على خلايا جذعية تدعى «مولر الدبقية»، والتي تلعب دورا رئيسيا في التجديد، وتبدأ في التكاثر وتتحول إلى بدائل الخلايا الشبكية التالفة.

عن أنوار العبدلي