أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أبين : فهمي تحدى الإعاقة ويكسب لقمة عيشه بالحلال

أبين : فهمي تحدى الإعاقة ويكسب لقمة عيشه بالحلال

 

سنابل الأمل / خاص
عبدالله البحري / أبين – اليمن

من على جاري حمار آي “عربه” التي يجرها الحمار كما يطلق عليها هنا بمدينة جعار محافظة أبين جنوب اليمن يخوض فهمي حسن عبدالله من أبناء مدينة جعار معركته في الحياة متحديآ إعاقته .

فهمي انسان مثابر على العمل ومتزوج ولديه اثنين من الاولاد حيث يعول أسرة مكونة من أربعة اشخاص ، ويكسب رزقه من خلال العمل على العربه .

لم يجعل فهمي إعاقته سببآ لتقوده للضعف ، بل جعلها مشعلآ للعمل والعزيمة والإصرار .

فجعل من المحنة ( محنة ) ومن الحزن ( بسمة) ومن الابتلاء نعمة ( وفائدة) .

يقول فهمي وهو يتحدث ” لمجلة سنابل الأمل” وهو يحذوه الأمل قدر الله لي أن اكون معاقاً وأنا اعول أسرة مكونة من اربعة أفراد وانا متزوج ولدي اثنين من الاولاد وليس لدي اي مصدر دخل رزق أخر سواء الجاري الحمار الذي اعمل فيه، وبفضل الله ثم آصحاب المطاعم الذين يتعاملون معي رغم إعاقتي وظروفي الصعبة ،حيث احمل النفايات ومخلفات الاكل المطعم وأنا اعمل في هذا العمل الشاق منذ خمس سنوات رغم الإعاقة ورغم الالم الذي فيه ورغم الصعوبة الذي اعانيه لكوني معاق وبنفس الوقت لكوني شخص فقير ولا اريد الاعتماد على غيري ومع ذلك فانا بحاجة إلى لفته إنسانية من الجهات الحكومية والخيره فأنا بحاجة للحصول على عربه للتنقل لكي استطيع التنقل للاماكن البعيدة بواسطة النقاله وأنا بحاجة للكرسي المتحرك حتى استطيع التنقل بيسر وسهوله مثل الذهاب للمسجد والفرح أو اي مناسبة أخرى ، حيث لم اتحصل على اي دعم من أي جمعية خيرية أو منظمة.

هذا هو فهمي حسن المعاق الذي يكافح ويواجه ظروف الحياة الصعبة من اجل الحصول على لقمة العيش بالحلال ، فهو من ذوي الاحتياجات الخاصة ، ومحتاج للفته خير تفتح له باب جديد لحياة مختلفة يأمل بها

حيث يعاني هذا الشخص من إعاقة في الآرجل ويجد صعوبه في المشي بقدميه .

وماتقدموه من خير تجدوه عند الله ومن فرج كربة عن اخيه في الدنيا فرج الله عليه من كرب الآخرة.

عن أنوار العبدلي