أخبار عاجلة
الرئيسية / آفاق نفسية / الصحة النفسية لمريض الإدمان تعتمد على العائلة والأصدقاء

الصحة النفسية لمريض الإدمان تعتمد على العائلة والأصدقاء

بمجرد علم الأهل بإصابة فرد من أفرادها بالإدمان ، تتحول الحياة إلى جحيم وحزن ، فالإدمان من أسوأ الحالات التى يقع فيها كثيرون ولكن فى هذه الحالة يجب أن تساند الأسرة المريض وتدعمه نفسيا ، فالصحة النفسية للمدمن هى أساس علاج الإدمان .

وحسب ما ذكره موقع therecoveryvillage هناك بعض النصائح للأهل والأصدقاء للتعامل مع المدمنين وهى:

نصائح للتعامل مع المدمنين 

1: للعائلة دور كبير فى الدعم النفسى من خلال التقرب من المريض والوقوف بجانبه وعدم اللوم عليه وتأنيبه على ما فعله.

2: احرص على عدم التعامل مع المدمن على أنه مجرم ويجب عقابه ،ولكن عامله كأنه ضحية يجب الوقوف بجانبه.

3: انخفاض مستويات التوتر لدى المريض عن طريق توفير جو هادئ فى المنزل مع التحدث معه بهدوء وطمأنينة.

الدعم النفسى للمدمنين 

4:تشجيع المريض والذهاب معه إلى جلسات الدعم النفسى

5: الحرص على تجمع أفراد العائلة على سفرة الطعام معا لإشعاره بجو الألفة والحب ، فهى وسيلة فعالة لعلاج مريض الإدمان من خلال الصحة النفسية.

6: فى وقت العطلة من الممكن الذهاب مع المريض إلى رحلة ترفيهية لقضاء وقت ممتع بعيدا عن الضغوط النفسية.

7:من الممكن أن تشجع المريض على تنمية مواهبه سواء فى الموسيقى أو الرسم أو الطبخ.

الإدمان والأعمال التطوعية والرياضة 

8: تشجيع المريض على المشاركة والتطوع فى أحد الأعمال الخيرية حتى ينسى ما تعرض له من ألم نفسى وعصبى.

9:ممارسة التمارين الرياضية باستمرار، إذ أثبتت الأبحاث أن الرياضة تعمل على التخلص من التوتر والاكتئاب وترفع من هرمون السعادة الذى يشجع المريض على تلقى العلاج.

10: الحرص على النوم لوقت كافى من 6 إلى 8 ساعات فى اليوم حتى يشعر المريض بالراحة والهدوء.

11: يجب أن تساعد المريض على التخلص من المشروبات الكحولية التى تدمر الصحة.

الفجر

 

عن نوف سعد