أخبار عاجلة
الرئيسية / الميدان التربوي / معايير لتأهيل مترجمي لغة الإشارة لترخيصهم رسمياً

معايير لتأهيل مترجمي لغة الإشارة لترخيصهم رسمياً

عقدت وزارة تنمية المجتمع خلال الأشهر الستة الماضية 14 دورة تدريبية في لغة الإشارة للعديد من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية على مستوى الدولة، وبلغ عدد المتدربين 248 متدرباً، ويأتي ذلك انطلاقاً من أهمية وجود مترجمي لغة إشارة في كافة مرافق الحياة وإدراج هذه اللغة ضمن أولويات القطاعات الخدمية الرئيسية لما تمثله هذه اللغة من أهمية قصوى لأصحاب الهمم من فئة الإعاقة السمعية في محيط تعاملهم مع الآخرين.

ترخيص رسمي

وأوضحت وفاء حمد بن سليمان مديرة إدارة أصحاب الهمم، أن وزارتي تنمية المجتمع والعدل أنجزتا وضع معايير لمترجمي لغة الإشارة من أجل ترخيصهم بشكل رسمي، نظراً لحساسية وأهمية مترجمي الإشارة للصم، وضرورة أن يكونوا مؤهلين، مبينة أن اللجنة المشتركة بين الوزارتين تضم بين عضويتها أشخاصاً من الصم، من أجل اختبار المتقدمين لامتحانات لغة الإشارة واعتمادهم بشكل رسمي في الدولة.

وأضافت أن عدم وجود مترجم للغة الإشارة يؤدي إلى تقييد الأصم في التعبير عن نفسه وفقدان حلقة التواصل مع الآخرين، وبالتالي إيصال الرسائل بشكل غير مفهوم، وتعزيز الاتجاهات المجتمعية السلبية عنهم، موضحة أنه بسبب ذلك كان هناك قاموس إشاري إماراتي للصم، نظراً لخصوصية اللهجة المحلية وثقافة الدولة التي ينتمي لها الصم، وهو ما يعتبر حقاً من حقوق الصم في أية دولة لاختيار اللغة الإشارية التي تعبِّر عن ثقافتهم والبيئة التي يعيشون فيها.

 

المصدر/ البيان

عن نوف سعد