أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / الحزن يخيم على «أصحاب الهمم» بعد وفـاة حيايي في الملعب

الحزن يخيم على «أصحاب الهمم» بعد وفـاة حيايي في الملعب

 

 

قررت بعثة منتخبنا الوطني لأصحاب الهمم استمرار مشاركة اللاعبين في بطولة العالم لألعاب القوى التي تنطلق مسابقاتها غداً رغم الحزن الذي ظل يخيم على جميع أعضائها بعد وفاة عبدالله حيايي في الملعب أثناء الحصة التدريبية استعداداً لخوض تحدي «المونديال».

وأوضح ماجد العصيمي نائب رئيس اتحاد المعاقين رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية أن «أصحاب الهمم» جنود في خدمة الوطن، حيث علمتنا القيادة الرشيدة أنه في حال سقوط جندي يكمل الباقون المهمة الوطنية، مشيراً إلى أن عزيمة جميع اللاعبين يجب أن تكون مضاعفة من أجل الوفاء لفقيد الوطن الغالي عبدالله حيايي، عليه الرحمة.

وقال: «قيادتنا الرشيدة وجميع المسؤولين على اتصال دائم مع البعثة بعد وفاة لاعب منتخبنا، خصوصاً أن الإمارات عودتنا على ألا تترك أبناءها في هذا الموقف الصعب والمنتخب مستمر في أداء مهامه الوطنية رغم الحزن العميق وكل العزاء لأسرته».

وأشار العصيمي إلى أن البعثة التزمت الصمت في انتظار نتائج التحقيق في وفاة لاعب «أصحاب الهمم» بعد أن تم إبلاغ أهله والجهات الرسمية بهذا المصاب الجلل، وطالب نائب رئيس اتحاد المعاقين الأجهزة الفنية المختلفة بالسير على البرنامج نفسه من أجل تحقيق الهدف الذي جاءت به البعثة من الدولة، مؤكداً أن الوطن يبقى الأغلى لتكملة المشوار في خدمته، خصوصاً أن الإمارات تفتخر باللاعب عبدالله حيايي والذي سيكون اسمه مخلداً في تاريخ الرياضة الإماراتية.

وكشف عن أن العديد من البطولات العالمية والأولمبية شهدت وفاة لاعبين، ولا بد أن نجتهد في البطولة رغم المصاب الجلل من أجل الفقيد الذي توفي وهو يؤدي مهمته الوطنية في الملعب.

وظل محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين رئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية عضو اللجنة البارالمبية الدولية رئيس البعثة على اتصال هاتفي مستمر من ألمانيا مع ذيبان المهيري الأمين العام لاتحاد المعاقين الإداري العام للبعثة، معربا عن حزنه للمصاب الجلل، مشيراً إلى أن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة أعرب عن حزنه لفقد رياضة أصحاب الهمم أحد لاعبيها.

وقام وفد من سفارة الدولة لدى المملكة المتحدة بتقديم واجب العزاء إلى البعثة بمقرها والمكون من محمد أحمد الكويتي رئيس قسم الشؤون القنصلية وحسن محمد المازمي رئيس قسم الشؤون الإدارية، واللذين أكدا أن المحقق بدأ التحقيق في وفاة اللاعب، ونحن في انتظار تقرير الطب الشرعي، وقالا: الشرطة البريطانية قامت بإغلاق الأماكن المحيطة بالملعب بعد حادث الوفاة، ونقدم تعازينا لأسرة اللاعب وجميع أعضاء البعثة في المصاب الجلل.

 وقام وفد من اللجنة المنظمة لمونديال ألعاب القوى بتقديم واجب العزاء إلى أسرة منتخبنا بحضور ماجد العصيمي وذيبان المهيري وعيسى مخشب ومحمد أحمد الكويتي وحسن محمد المازمي وطارق الصويعي.

وكان ماجد العصيمي نائب رئيس اتحاد المعاقين وذيبان المهيري الأمين العام قد عقدا اجتماعاً مع البعثة في ظل الحزن الكبير الذي خيم عليها بعد صدمة وفاة عبدالله، ليجهش اللاعبون واللاعبات بالبكاء بعد إعلان الوفاة.

وأجمع اللاعبون على أن فقيد الوطن الغالي توفي في الملعب، وهو على صدره علم الإمارات، داعين العلي القدير أن يرحم الفقيد بقدر ما قدم لمنتخب «أصحاب الهمم»، مقدمين العزاء لأسرته في المصاب الجلل، وقال أصحاب الهمم، إن المنتخب فقد لاعباً مجتهداً وطموحاً كان همه رفع علم الإمارات عالياً خفاقاً في المحافل القارية والدولية، لينجح في حصد العديد من الإنجازات.

الدوسري: «الهيئة» تتابع ملف التحقيقات مع السلطات في لندن

معتصم عبدالله (دبي)

نعت الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة الفقيد عبدالله حسن راشد حيايي لاعب منتخبنا الوطني لأصحاب الهمم ونادي خورفكان للمعاقين المشارك في بطولة كأس العالم لألعاب القوى المقامة حاليا بلندن، والذي وافته المنية أمس الأول أثناء الحصة التدريبية بعد سقوط مقطع الرمي عليه، مما أدى إلى وفاته في الحال بالملعب الفرعي.

وأكد عبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد لـ«الهيئة»، التواصل المستمر للهيئة وإدارة الرياضة مع بعثة المنتخب في لندن، مشيراً إلى تواصل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، مع بعثة المنتخب وتعزية أفرادها على المصاب الجلل.

وذكر الدوسري أن «الهيئة» تتابع بدقة مجريات التحقيقات الجارية من قبل السلطات المسؤولة في لندن، واللجنة المنظمة للمونديال، وكشف عن التواصل المستمر مع محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين الذي سيلتحق بالبعثة، بجانب ماجد العصيمي نائب رئيس اتحاد المعاقين رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية.

 القايد: خسرنا لاعباً بقيمة الذهب

لندن (الاتحاد)

 «خسرنا لاعباً بقيمة الذهب».. بهذه الكلمات، بدأ محمد القايد بطلنا الأولمبي حديثه عن فقيد الرياضة وأصحاب الهمم لتفقد الرياضة أخاً كنا في أمسّ  الحاجة إلى جهوده ونحن في مهمة وطنية.

وأشار بطلنا الأولمبي إلى أن الصدمة ستؤثر على جميع اللاعبين الذين عرفوا عبدالله أخاً وصديقاً، خصوصاً أن البعثة حزينة على المصاب الجلل، وقالت اللاعبة عائشة الخالدي، إن الفقيد كان دائماً يحثنا على التمثيل المشرف ورفع علم الدولة عالياً خفاقاً في جميع المحافل القارية والدولية.

وأشارت إلى أن الفقيد كان يمثل القدوة للاعبين واللاعبات خلال المشاركات الخارجية، خصوصاً أن الابتسامة لا تفارقه، مبينة أن المؤمن مصاب، وقالت مريم المطروشي لاعبة منتخبنا، إن الفقيد ليس مجرد أخ فقط، وإنما مساعد مدرب، كان يشجع الجميع على مضاعفة الجهد في المشاركات المحلية والخارجية.

الهاملي: خسارة كبيرة لرياضة الإمارات

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

 أعرب محمد محمد فاضل الهاملي عضو اللجنة البارالمبية الدولية رئيس اتحاد المعاقين عن حزنه على رحيل عبدالله حيايي، وقال: إنه مصاب جلل، نسأل الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وذويه وأسرة اتحاد المعاقين الصبر والسلوان.

 وأكد الهاملي أن الحادثة قيد التحقيق حالياً من قبل الجهات المختصة في لندن لمعرفة الأسباب التي أدت إليها، لافتاً إلى أن آخر ما كان ينتظره المرء أن يصله نبأ وفاة أحد لاعبي منتخب أصحاب الهمم، لكن قدر الله وما شاء فعل، واصفاً رحيل اللاعب بأنه خسارة كبيرة لرياضة الإمارات، مشدداً على وجود اتصالات حثيثة، وعلى مدار الساعة من قبل القيادات الرياضية لمتابعة تداعيات هذه الحادثة الأليمة.

ولفت الهاملي إلى وجود تحقيقات على أعلى مستوى للوقوف على أسباب هذه الحادثة الأليمة بالتنسيق مع سفارة الدولة في لندن، وكذلك اللجنة المنظمة للبطولة التي عقدت اجتماعات مع البعثة، في انتظار الحصول على النتائج النهائية للتحقيق.

 ووصف الهاملي الفقيد بأنه كان لاعباً كبيراً بأخلاقه وإنجازاته التي حققها وبحرصه على اعتلاء منصات التتويج ورفع علم الوطن خفاقاً عالياً في شتى المحافل، لكن القضاء والقدر أوقفا مسيرة هذا اللاعب الخلوق، مشيراً إلى أن البطولة التي كان من المزمع أن يشارك بها حيايي في لندن تعتبر من البطولات الكبرى على الصعيد العالمي، موضحاً أن الحادثة التي تعرض لها جاءت في الملعب الخاص بالبطولة والذي أتيحت للمنتخبات المشاركة إجراء تدريباتها كافة عليه.

 وتابع: «الفقيد حيايي من خيرة شباب الإمارات، كان طموحاً مقبلاً على تحقيق الإنجازات، وهذا بدا واضحاً خلال مشاركته في دورة الألعاب البارالمبية التي استضافتها ريودي جانيرو العام الماضي».

وارنر: التقارير الأولية تشير إلى أن ملاعب لندن آمنة

 لندن (الاتحاد)

كشفت اللجنة المنظمة لمونديال «بارالمبية» ألعاب القوى الذي تستضيفه بريطانيا في المؤتمر الصحفي الذي عقدته أمس بالمسبح الأولمبي بحضور وارنر رئيس اللجنة المنظمة وأندرو بارسون نائب رئيس اللجنة البارالمبية الدولية وجريك مدير الإعلام باللجنة البارالمبية الدولية وماجد العصيمي نائب رئيس اتحاد المعاقين رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية التفاصيل الأولية لوفاة عبدالله حيايي لاعب منتخبنا.

وأوضح رئيس اللجنة المنظمة أنه حتى اللحظة لم نعرف الأسباب التي أدت إلى وفاة لاعب منتخب الإمارات خلال التدريب قبل انطلاق المونديال هل من المنشآت أو غيرها.

وقال: تشير التقارير الأولية إلى أن ملاعب التدريب بالبطولة آمنة واللجنة المنظمة في انتظار التقرير النهائي من قبل الشرطة لمعرفة السبب الحقيقي الذي أدى إلى وقوع الحادث وبالتالي وفاة لاعب منتخب الإمارات.

وكشف رئيس اللجنة المنظمة عن تفكيرهم في البداية من أجل إلغاء البطولة بعد وفاة لاعب منتخب الإمارات، مشيرا إلى أنه بعد اجتماعات ومناقشة تداعيات ما حدث قررنا استمرارها مقدما واجب التعزية إلى أسرة اللاعب في المصاب الجلل.

وقدمت اللجنة المنظمة الدعوة إلى أسرة عبدالله حيايي للحضور إلى لندن من أجل متابعة تفاصيل التحقيق والأسباب التي أدت إلى وفاته أثناء التدريب.

وكان أندرو بارسون نائب رئيس اللجنة البارالمبية الدولية قد قدم واجب العزاء إلى ماجد العصيمي قبل بداية المؤتمر الصحفي مؤكدا وقوف الاتحاد الدولي واللجنة المنظمة للحدث مع أسرة اللاعب في مصابها.

من ناحيته أكد ماجد العصيمي أن أسرة فقيد الرياضة بالإمارات تتابع تداعيات ما حدث لابنها في لندن رافعا أسمى التعازي إلى القيادة الرشيدة في المصاب الجلل مشيرا إلى أن عبدالله حيايي كان نموذجا للجندي المخلص لوطنه والذي لم تمنعه الإعاقة من مهمته الوطنية بكل إخلاص وتجرد ونكران ذات.

وقال: المعلومات الأولية التي تملكها البعثة حتى الآن تتمثل في سقوط جزء من القفص الخاص بالرمي: مقطع الرمي « على رأس اللاعب والذي أجريت له الإسعافات اللازمة ووصول الطائرة العمودية إلى الملعب ولكن إرادة الله فوق كل شيء.

وأعرب العصيمي عن ثقته الكاملة في السلطات البريطانية التي تمارس التحقيق في الأسباب التي أدت إلى سقوط جزء من القفص الخاص بالرمي على رأس اللاعب. واختتم نائب رئيس اتحاد المعاقين حديثه بقوله: البعثة في انتظار التقرير الرسمي الذي من المتوقع أن يصدر خلال ساعات مشيراً إلى انها تعمل على إخراج اللاعبين من دائرة الحزن من أجل خوض تحدي البطولة بعزيمة واصرار جديدين وفق النهج المرسوم من الأجهزة الفنية للمنتخب.

دموع صديق الفقيد

لندن (الاتحاد)

 لم تفارق الدموع عبدالله محمد المسباحي لاعب منتخبنا وصديق الفقيد منذ لحظة إعلان الوفاة بالملعب وحتى حضور البعثة إلى مقر الإقامة، وقال المسباحي، إن الفقيد صديقي المقرب وعلاقتي كانت معه منذ عام 2012 وكان بمثابة الأخ الكبير لي، والذي ظل يقدم لي النصائح خلال مسيرتي الرياضية.

وأشار إلى أنه فقد أخاً وصديقاً، مبيناً أن وفاة صديقه حدثت أثناء الإحماء في الملعب بسقوط مقطع الرمي على رأسه، وأن الوفاة كانت بمثابة صدمة كبيرة له ولجميع أفراد البعثة.

وقال: منتخبنا فقد لاعباً مهماً ظل يقدم الكثير من أجل «أبيض أصحاب الهمم» خلال مشاركاته السابقة متضرعين للعلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ولأهله الصبر والسلوان.

 آخر كلمات فقيد الرياضة

لندن (الاتحاد)

 قال أحمد الحوسني لاعب منتخبنا الوطني، إن آخر كلمات فقيد الرياضة وأصحاب الهمم أنه جهز منزله الجديد، ولكنه فضل السفر مع المنتخب، ولم يرحل إليه بعد، مشيراً إلى أن المهمة الوطنية هي الأهم.

ووصف بدر عباس لاعب منتخبنا وفاة عبدالله بالصدمة الكبيرة والخسارة للمنتخب الذي فقد عنصراً مهماً، مشيراً إلى أن الابتسامة ظلت لا تفارق الفقيد، وقال: توقعت أن يكون تنظيم «المونديال» في لندن أفضل مما كان عليه خصوصاً أن ميدان الرمي يجب أن يكون مثبتاً.

وقال اللاعب عادل البلوشي، إن الفقيد كان شخصاً محبوباً لا تفارقه الابتسامة دائماً.

من ناحيته، أكد بو علام بوزار عضو الجهاز الفني لمنتخبنا أنه عرف الفقيد لاعباً مجتهداً، وظل يقدم كل ما عنده من أجل رسم صورة طيبة عن رياضة أصحاب الهمم خلال مسيرته، ونعزي أسرته في المصاب الجلل.

  سيرة حافلة

عبدالله حسن راشد حيايي

تاريخ الميلاد: 4-12- 1980 خورفكان

متزوج وأب لخمسة أطفال

تاريخ ممارسة الرياضة: 2008

الرياضة التي يمارسها: ألعاب القوى للمعاقين- مسابقة دفع الجلة ورمي الرمح

النادي: خورفكان للمعاقين

الانضمام للمنتخب الوطني: 2009

أهم الإنجازات الرياضية:

ذهبية مسابقة دفع الجلة في ملتقى مراكش الدولي لقوى للمعاقين 2009

برونزية مسابقة دفع الجلة في ملتقى تونس الدولي الرابع لألعاب القوى للمعاقين تونس 2009

برونزية مسابقة دفع الجلة في ملتقى تونس الدولي الخامس لألعاب القوى للمعاقين تونس 2010

فضية مسابقة 400 م سباحة في دورة الألعاب العالمية للشلل والبتر الشارقة 2011

ذهبيتا مسابقتي دفع الجلة ورمي الرمح في بطولة ألمانيا الدولية لألعاب القوى للمعاقين برلين 2015

فضية مسابقة دفع الجلة في بطولة آسيا وأوقيانوسيا لألعاب القوى للمعاقين دبي 2016

حقق الأرقام التأهيلية للمشاركة في أولمبياد باراليمبيك ريو 2016 في دفع الجلة ورمي الرمح.

 

المصدر/ الاتحاد 

عن التحرير

إدارة التحرير : ايميل asdmag.m@gmail.com واتساب: 00966568325825