أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / كريم ” الإعاقة ليست مانعا للعمل ككابتن

كريم ” الإعاقة ليست مانعا للعمل ككابتن

 أكد ”مدير عام شركة كريم في جدة هاشم لاري، أن الشركة تفتخر بمجموعة من الشباب من ذوي الإعاقة ضمن فريق الكباتن بمختلف مناطق السعودية، طالما لا تؤثر إعاقته في قيادة السيارة، إن كانت إعاقة حركية أو سمعية.

وأشار إلى أن الكباتن يتلقون دعما كبيرا من قبل الشركة، بالإضافة لدعم العملاء عندما يقضون مشاويرهم برفقة هؤلاء الكباتن، ونتلقى إشادات كبيرة بهذه الخطوة، كما أنه يتم وضع لوحة في السيارة توضح أن الكابتن يعاني من إعاقة معينة وللعميل الحق في قبول الرحلة أو إلغاءها دون احتساب أي رسوم على العميل.

وحول مراقبة جودة السيارات المسجلة لدى الشركة، أوضح أن الشركة لديها فريق كامل يعمل فقط لمراقبة جودة السيارات حيث تطبق يوميا مئات الرحلات التجريبية لتقييم جودة الخدمة المقدمة للعملاء، وتتمحور مهمة المراقبين

ـ بحسب لاري ـ في مراقبة الجودة والتزام الكابتن بجميع الشروط المتعبة التي تضمن سلامة وأمن العملاء، مثل حزام الأمان، ونظافة السيارة وغيرها من الشروط، حيث تشهد مدينة الرياض يوميا أكثر من 500 رحلة مراقبة للسيارات التي تعمل ضمن الشركة.

وعن استغناء مدراء الشركة عن التنقل بسياراتهم الخاصة من أجل استخدام تطبيق كريم في تنقلاتهم اليومية، أكد أن القرار الذي اتخذه المدراء هو قرار فردي من قبلهم بعد إيمانهم بأن خيار التنقل باستخدام كريم هو الأفضل بالنسبة لهم ولعائلاتهم كونه مريح وآمن واقتصادي في نفس الوقت، لذلك أصبح معظم مدراء الشركة وعائلاتهملا يتنقلون إلا باستخدام تطبيق الشركة.

نوه “لاري” أننا نسعى دائما لرضى العميل والكابتن أيضا بضمان حق كلا الطرفين، وأننا نسبق العميل المتضرر إلى مركز الشرطة لتقديم كافة المعلومات المتوفرة فيحالة إسائته الكابتن أو العميل للطرف الآخر حفاظا على أمن وسلامة الطرفين، حيث أننا نحرص بشكل دائم خلال تلقي الشكاوي أو الملاحظات النظر فيها بشكل فوريوالتأكد منها لاتخاذ الإجراءات اللازمة، وهذه إجراءات تطبق على العملاء أيضاً حماية للكباتن حيث قد نضطر أحيانا لمنع العميل من استخدام المنصة.

وحول قضايا التحرش التي تحدث وهي نادرة جدا بحسب لاري، أكد أن دور الشركة يبدأ من الإيقاف الفوري للكابتن الموجهة له التهمة حتى انتهاء التحقيق معه من الجهات المختصة، ولا يمكنه العودة للعمل في “كريم” إذا ثبتت بحقه التهمة، وأضاف قائلا: “لكن يمكننا أن نقول أن وعي الكابتن لدى “كريم” يحمي العملاء وذلك نتيجة المراقبة المطبقة من قبل الشركة، كما أنه يعلم بأن جميع وثائقه الشخصية من ابتداء من البصمات الشخصية والصحيفة الجنائية متوفرة لدى الشركة، وأن المنصة مراقبة بالكامل“، بالإضافة إلى أن النظام لدى الشركة مرتبط بمنصة “وصل” المطورة من شركة علم التابعة لوزارة الداخلية، وبالتالي جميع ملعومات الكباتن المتوفرة لدينا بشكل لحظي، ومتوفرة أيضا لدى وزارة النقل وهيئة النقل العام ووزارة الداخلية، وهذا يمكن الشرطة من معرفة موقع السائق في نفس اللحظة في حال الحاجة لذلك”.

 

 

المصدر موقع / العين اليوم 

عن أنوار العبدلي