أخبار عاجلة
الرئيسية / الواجهة / حقوق الأنسان …وفهم الحق في التعليم للجميع

حقوق الأنسان …وفهم الحق في التعليم للجميع

سنابل الأمل / خاص

سامح الشيباني / الأمين العام لجمعية الصم بأبين

إن التعليم اوسع بكثير من التعليم المدرسي ، فالتعليم يبدأ منذ الولادة في المنزل بداء من الأسرة والاصدقاء والمجتمع ، هذا مفهوم التعليم .

لكن عندما يكون هناك شخص معاق هنا ينعكس مفهوم التعليم فيصبح المعاق منذ ولادته لا يجد من الأسرة من يقوم بتعليمة بالشكل الصحيح بل تجد الأسرة تقوم بعزله حياء وكبر بل وصل الحال بان تقول الأسرة طفلي معاق لن يتمكن من التعلم .

عندما تكون هكذا بداية الأسرة فمن الموكد سيصبح المعاق وحيدا بدون أصدقاء كونه انحرم من بيئة وثقافة التعليم وستصل المرحلة إلى ان المجتمع باكمله لن يجد اشخاص معاقين منخرطين بالمدارس وذلك يعود بسبب الاسرة .

وعلى الرغم من تمتع كل فرد بالحق في التعليم ، ماعدا المعاقين هم استثناء من هذا الحق ، فغالبا تجهل الأسرة والمجتمع وحتى المعاقين بانفسهم يجهلون ان لديهم حق في التعليم مساواة بالبقية .

ومن هنا بدات جمعية رعاية وتأهيل الصم محافظة أبين بايمانها بحق وامكانيه الجميع في الحصول على التعلم ، وعملت على تمكين المعاق والاسرة والمجتمع للحصول علئ معلومات مختلفه بمفهوم دمج المعاق في التعليم المدرسي ، وبدات التجربة بنجاح ووصل الوعي للأسر حيث بادرت بدفع اولادهم الصم للمدارس حيث هناك أطفال من الصم ياتون من مناطق مختلفة ، ومن خلال التعليم تكونت الصداقات بين الأطفال عامة ،

وكذلك المجتمع وصل لمرحلة يعي بحق المعاق في التعليم وهذا المرحلة مرحلة المجتمع مهمة جدا ينبغي ان يتخذها المجتمع وهي تعزيز ودعم الاسرة والجمعية المساندة للنهوض بالتعليم وتحقيق المساوة في التعليم .

عن أنوار العبدلي