أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / ‘المشدوه’ يعيد الأفلام الصامتة إلى الشاشة

‘المشدوه’ يعيد الأفلام الصامتة إلى الشاشة

 

 

سنابل الأمل / متابعات

تقوم النجمة الأميركية جوليان مور بتجسيد شخصية امرأة صماء تظهر لفتاة في الأحلام في فيلم الإثارة النفسية “المشدوه” الذي سينطلق في دور السينما العالمية في اكتوبر/تشرين أول المقبل.

ويتناول الفيلم الذي يعد استعادة للأفلام الصامتة قصة فتاة وصبي يرغبان في تغيير حياتهما، فالصبي يشتاق لوالده الذي لم يعرفه، والفتاة تبحث عن طيف امرأة تزورها في أحلامها، فيخرج الصغيران للبحث عن عالمهما المفقود، ويتجه كل منهما إلى متحف التاريخ الطبيعي، لتبدأ رحلتهما.

الفتاة في “المشدوه” تبحث عن مثلها الأعلى نجمة الأفلام الصامتة ليليان مايهو التي تلعب دورها النجمة جوليان مور، والصبي يهرب بعد موت والدته ليبحث عن والده الذي افترق عنه منذ سنوات طويلة.

وتدور أحداث الفيلم في زمنين مختلفين هما سنوات العشرينيات والسبعينيات من القرن الماضي ويعاني الطفلان إعاقات سمعية أيضا.

ففتاة الفيلم تنتمي إلى نيويورك في عام 1927، والصبي يقطن غرب الولايات المتحدة في عام 1977، ويجمع بين الطفلين رغبتهما في تغيير حياتهما حيث يبدآن في المتحف بالاتصال بالأمور الغامضة ويتواصلان مع أشخاص من الماضي في سبيل البحث عن مرادهما.

وتتشابه حياة الطفلين في إصابتهما أولا بإعاقة سمعية وفي طريقة تفكيرهما على الرغم من وجودهما في زمنين مختلفين، فالاثنان يبحثان عن شخص يملأ فراغا روحيا لديهما، ويعمدان إلى نفس السلوك في تحقيق هدفهما عن طريق الهرب من البيت والالتقاء في متحف للتاريخ.

وتضم بطولة الفيلم بجانب جوليان مور كلا من ميشيل ويليامز وأيمي وهو من إخراج تود هاينز، والفيلم مقتبس عن رواية برايان سيلزنيك التي صدرت عام 2011 وتحمل نفس الاسم.

وكان المخرج تود هاينز أعلن عن مخططاته لاقتباس رواية الكاتب سيلزنك القائم عليها الفيلم، عقب نجاح فيلمه “كارول”، والذي حصد متابعة عالية عام 2015، وأشاد به النقاد والجمهور.

وعرض الفيلم في الدورة السبعين لمهرجان كان السينمائي الذي اقيم في مايو/أيار الماضي ضمن العشرات من الأفلام التي تتنافس على جائزة السعفة الذهبية.

يذكر أن آخر فيلم للممثلة جوليان مور في الجزء الثاني من فيلم الجاسوسية والإثارة الأميركي “الملوك” الذي صدر تحت عنوان الدائرة الذهبية معلنا عن مفاجأة كبيرة وهي عودة العميل هاري هارت الذي يجسده الممثل كولين فيرث للحياة بعد مقتله في الجزء الأول.

ويتناول الفيلم الذي عرض في يونيو/حزيران الماضي تعرّض مقر وكالة الاستخباراتية السرية البريطانية للقصف من جانب مجهول، بالإضافة إلى العديد من مشاهد الحركة والإثارة التي يؤديها بطل الجزء الأول الممثل تارون إيغرتون.

عن أنوار العبدلي