أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بالفيديو : .. لكل أم حامل.. تعرفي على مخاطر «متلازمة داون» والكشف المبكر عنها

بالفيديو : .. لكل أم حامل.. تعرفي على مخاطر «متلازمة داون» والكشف المبكر عنها

خبر الحمل هو أسعد خبر تسمعه الأم، وتنتظر بفراغ الصبر مرور التسع أشهر لتستقبل مولودها الجديد، لكنها تشعر بالقلق الدائم على صحة جنينها، ومن أكثر من يقلقها ما يسمى بـ«متلازمة داون» أو «المغولية».

قدمت حملة «أنتي الأهم» فيديو بسيط يوضح ما هي «متلازمة داون» وكيفية اكتشافها أثناء الحمل بشكل مبكر لزيادة الفرصة في معالجة الطفل حال ولادته. 

«متلازمة داون» هي مجموعة من الصفات الجسدية والنفسية الناتجة عن مشكلة في الجينات، حيث يوجد داخل خلايا أجسادنا كيانات صغيرة تسمى “الكروموسومات” تحمل الجينات التي تحدد طريقة النمو، ولدى معظم الناس 23 زوجاً من الكروموسومات في كل خلية من خلاياهم. 

عندما تنتج أجسامنا خلايا الحيوانات المنوية والبويضات اللازمة لخلق الطفل، تنقسم أزواج كروموسوم وتعيد ترتيب نفسها، وفي بعض الأحيان لا تنقسم هذه الأزواج بشكل صحيح، وهذا يسبب وجود نسخة إضافية لخلايا الطفل من كروموسوم رقم 21 مما يسبب «متلازمة داون».

لا يمكن إزالة الكروموسوم الإضافي من الخلايا، لذلك لا يوجد أي علاج لهذه الحالة، وتنقسم الكروموسومات بشكل غير صحيح عن طريق الصدفة، وليس بسبب أي فعل من قبل الوالدين كما يعتقد البعض.

يعتقد بعض الناس أن النساء الأكبر سناً فقط معرضات لولادة طفل مصاب بـ«متلازمة داون»، ولكن هذا ليس صحيحاً، فيمكن لأي شخص أن يرزق بطفل مصاب بها، لكن يزداد الخطر مع تقدم العمر. 

«فحص الشفافية القفوية» من أولى الفحوصات التي يجب إجرائها أثناء الحمل ما بين الأسبوع التاسع حتى الرابع عشر، حيث يتجمع سائل تحت جلد الجنين وبين الأنسجة الرقيقة في المنطقة الخلفية من الجمجمة والعنق يتم خلاله قياس حجم الجنين أي المسافة بين الجبهة في الرأس وبين طرف المؤخرة، وإلى جانب ذلك يتم قياس مدى سمك المنطقة الشفافة بالمليمترات أمام موجات الصوت في رأس الجنين وهذا ما يعكس كمية السائل المتجمع هناك.

في الحالات التي يكون فيها تجمع هذا السائل زائد، فإن هناك خطر متزايد لحدوث تشوهات كروموسومية أو ما تسمى بـ “متلازمة داون”، إلى جانب التشوهات الخلقية كالتشوهات الخطيرة في عضلة القلب، أو مشاكل جينية نادرة لدى الجنين.

ويكشف هذا الفحص عن النساء اللاتي يعانين من خطر متزايد في ولادة أجنة مصابين بخلل كروموزومي أو جسدي.

وتتمثل مزايا إجراء «فحص الشفافية القفوية» في الآتي:

1- إنه فحص بسيط، وهو ليس فحصا جراحيا ولا يعرض الحمل للخطر.
2- يتيح موعد تنفيذ فحص الكشف المبكر عن مخاطر الإصابة بـ«متلازمة داون»، بحيث يتم إجراء فحوصات على ماء الرحم والمشيمية في مرحلة متقدمة من الحمل.
3- الكشف عن تشوهات إضافية كتشوهات في القلب وغيرها من تشوهات خلقية إضافية في مراحل متقدمة من الحمل.

المصدر موقع / أخبار اليوم 

عن أنوار العبدلي