أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / امرأة تعاني إعاقة ينقذها ابنها في قصة بطولية من حريق لندن

امرأة تعاني إعاقة ينقذها ابنها في قصة بطولية من حريق لندن

سنابل الأمل / متابعات

كشفت صحف بريطانية عن قصة بطولية حدثت خلال حادثة حريق لندن الذي نشب في برج “غرينفل تاور” في لندن وأودى بحياة 30 شخصا على الأقل.

وروى موقع “باز فيد” قصة شاب أنقذ أمه من الحريق وهي تعاني من الإعاقة، من خلال حملها 23 طابقا على الدرج، مع اندلاع الحريق في غرينفيل.

وبحسب ما ترجمته “عربي21″، فإن الموقع نقل عن “صديق للأسرة” يدعى فاهم مازاري، قصة شاب يدعى “شيكب ندا” البالغ من العمر 24 عاما، أنقذ والدته فلورا بإخراجها من المبنى في لحظات صعبة أثناء اندلاع الحريق.

وبدأ الحريق في غرينفيل حوالي الساعة (12:50 بالتوقيت المحلي)، صباح الأربعاء الماضي، وما زالت أسبابه غير معروفة. وتأكد حتى الآن أن 30 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم، بينما حذرت الشرطة البريطانية من أن العدد سيزداد، ولا يزال عشرات الأشخاص في عداد المفقودين.

من جهتها، أوضحت صحيفة “ذا صن” أن فلورا تعاني من مرض عضلي، ولم تتمكن من الفرار بسبب الدخان. 

وروت أن شيكب كان بحاجة للوصول إلى والدته بسرعة فور اندلاع الحريق، واضطر إلى أن يحملها على ظهره وينزل 23 طابقا.

وقالت إن شيكب ووالدته في حالة حرجة حاليا في المستشفى، بينما لا يزال والده محمد ندا مفقودا.

يشار إلى أن الإسعاف في لندن أفادت الجمعة بأن عدد الضحايا قد يصل إلى 64 شخصا من حريق غرينفيل، وقد نقلوا إلى المستشفى، بينهم 20 شخصا في حالة حرجة.

وقال مازاري، صديق أسرة ندا، لموقع “باز فيد”: “لم أر أي شيء من هذا القبيل في بلد متقدم. كان الحريق ينتشر عبر الطوابق”.

عن أنوار العبدلي