أخبار عاجلة
الرئيسية / الميدان الطبي / 9 حالات مرضية تتسبب فى الإصابة بالغيبوبة.. تعرف عليها

9 حالات مرضية تتسبب فى الإصابة بالغيبوبة.. تعرف عليها

 الغيبوبة هي حالة طويلة من الدخول فى اللاوعي، وخلال حدوثها لا يستجيب الشخص لما يحيط به، فيكون على قيد الحياة ولكنه يبدو وكأنه نائما، وهناك أسباب مختلفة لحدوث الغيبوبة التى تختلف فى مدتها من حالة لأخرى.

ووفقا لما ذكره موقع “webmd” الطبى، الغيبوبة تنتج عن  إصابة في الدماغ، ويمكن أن تكون الإصابة بسبب زيادة الضغط، والنزيف، وفقدان الأكسجين، أو تراكم السموم، ويمكن أن تكون الإصابة مؤقتة أو دائمة، وأكثر من 50٪ من نسب حدوث الغيبوبة ترتبط بصدمات الرأس أو اضطرابات في الجهاز الدموي في الدماغ. 

مشكلات صحية تؤدي إلى غيبوبة:

الصدمات: إصابات الرأس يمكن أن تتسبب في تضخم المخ  أو النزيف، وعندما يتضخم الدماغ نتيجة الصدمة، يمكن أن تضر جزءا من الدماغ هو المسؤول عن الإثارة والوعي.

التورم: تورم في أنسجة المخ يمكن أن يحدث في بعض الأحيان نتيجة نقص الأكسجين، وعدم التوازن المرتبط بالكهرباء، أو اضطراب الهرمونات يمكن أن يسبب تورم.

النزيف: النزيف في طبقات الدماغ قد يسبب غيبوبة بسبب تورم وضغط على الجانب المصاب من الدماغ، يسبب هذا الضغط أضرارا في الدماغ و الرأس، وارتفاع ضغط الدم، وتمدد الأوعية الدموية الدماغية.

السكتة الدماغية: عندما لا يكون هناك تدفق للدم إلى جزء كبير من جذع الدماغ أو فقدان للدم يرافقه تورم، يمكن أن تحدث غيبوبة.

نسبة السكر في الدم: لدى المصابين بداء السكري، يمكن أن تحدث غيبوبة عندما تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة جدا، ونقص السكر في الدم، ويمكن أيضا أن يؤدي إلى غيبوبة. 

 

الحرمان من الأكسجين: الأكسجين ضروري لوظائف الدماغ، ويحدث ذلك عند حدوث السكتة القلبية التى تسبب قطع مفاجئ من تدفق الدم والأكسجين إلى الدماغ، وبعد الإنعاش القلبي الرئوي، غالبا ما يحدث للناجين من السكتة القلبية غيبوبة، ويمكن أن يحدث الحرمان من الأكسجين أيضا عند الغرق أو الاختناق.

العدوى: التهابات الجهاز العصبي المركزي، مثل التهاب السحايا أو التهاب الدماغ، يمكن أيضا أن يسبب غيبوبة.

السموم: المواد التي توجد عادة في الجسم يمكن أن تتراكم إلى مستويات سامة إذا فشل الجسم في التخلص منها بشكل صحيح، على سبيل المثال، الأمونيا بسبب أمراض الكبد، وثاني أكسيد الكربون من الإصابة بالربو الحاد، أو اليوريا من الفشل الكلوي يمكن أن تتراكم إلى مستويات سامة في الجسم، وكذلك المخدرات والكحول بكميات كبيرة يمكن أيضا أن تعطل عمل الخلايا العصبية في الدماغ.

نوبات الصرع: نوبة واحدة نادرا ما تنتج غيبوبة، ولكن النوبات المستمرة والمتكررة يمكن أن تمنع الدماغ من التعافي بين النوبات الصرعية، وهذا سوف يسبب فقدان الوعي والغيبوبة لفترات طويلة.

 

 

المصدر موقع / اليوم السابع 

عن أنوار العبدلي