أخبار عاجلة
الرئيسية / الميدان التربوي / أدوات مهمه تساعد ابنك على النطق والتركيز وأيضا المرح واتجاهات النطق والصوت

أدوات مهمه تساعد ابنك على النطق والتركيز وأيضا المرح واتجاهات النطق والصوت

أدوات مهمه تساعد ابنك على النطق والتركيز وأيضا المرح

أولا : هناك الآلات مثل  الات النفخ لان مع النفخ يخرج الطفل الهواء من فمه وهذا يساعده كثيرا على النطق فهذه الاّله استخدميها كل يوم مع ابنائكم

وهي ممتعه للطفل في نفس الوقت …. أيضا … عندك الشموع … ولعيها لابنك وغني له مع جميع أخوانه ولينفخوا عليها جميعهم

ثم كرري العملية 2أو 3 مرات واجعليه هو الذي يقوم بالمهمة … سينفخ ويقوي عضلات الفكين … وفي نفس الوقت سيمرح

ثانيا …. لعبة البابيلز … فهي ممتازة للنفخ أي النطق وثانيا فهي مهمه جدا جدا جدا للتركيز .. وفي نفس الوقت هي لعبة ممتعه للطفل

طبعا انت  قومي بالنفخ اولا ستلاحظين ان طفلك سيلحقها لكي يمسكها …. كرري معه مرتين أو ثلاث ثم أجعلي أخوه وأخته يقوم بهذه العملية

ثم أعطيه هو ليقوم بالمهمة لوحده …… ستزيد تركيزه … وتقوي فكه للنطق…. وفي نفس الوقت ممتعه له ولأخوانه

ثالثا : لعبة اليويو …… وهي للتركيز خاصة اذا بها لمبة يعني (ليت) …… فهي ستكون ممتعه وسيركز الطفل عليها عندما يلعب بها

اولا قومي أنت بالمهمة ثم هو

تيوب الثلج : هذا بصراحه انا حصلته بالنت وارى انه ممتع لمهارة اللعب والتركيز ايضا

يَعْملُ هذا الثلجِ الكثير اللمسِ على القوّةِ ومهارةِ الطفلَ الكثيرة اللمسَ… ويمكن ان يشكلوه لأشكال ووجوه مضحكه وممتعه طبعا مع مساعدتك له

ما هي الأدوات والوسائل التي يجب أن تشملها غرفة الأطفال الذين يعانون من تأخر في اللغة؟

في البداية لابد من استخدام الأشياء الحقيقية حتى يحس بها الطفل ويشعر بها ثم يأتي دور المجسمات ثم البازلات ثم الكروت والصور.

مثال: نريد ان نعلم الطفل ان يتعرف على التفاحة

 فنبدأ اولا بتعليمه بتفاحة حقيقية ثم نقوم بتقطيعها بالسكين ثم يتذوقها عن طريق مجسمات اقرب إلى لحقيقة ثم عن طريق بازلات ثم العاب ثم كروت بحيث يكون الكرت به صورة تفاحة فقط حتى لا يحدث تشتت للطفل.

يجب ان نزود حجرة الطفل او المكان الذي تقام فيه جلسات التخاطب بالأدوات الاتية:

المجموعات الضمنية كلها وتشمل:

مجموعة الحيوانات والفواكه والخضروات والاثاث والمواصلات وادوات المطبخ والالوان والاشكال (ويجب ان تشمل تلك المجموعـات بازلات وكروت ومجسمات وحقائق ثم كتب بها قصصا مصورة شيقة للأطفال لزيارة اللغة التعبيرية.

يجب ان تشتمل غرفة الجلسات على كاسيت وكمبيوتر وتلفزيون ثم بعض الالعاب التي لها اصوات معينة لزيادة الانتباه والتركيز.

تلعب اسرة الطفل دورا هاما بداية من ملاحظة عيوب النطق لديه ثم اللجوء الى المعالج لاستشارته فيما يجب عمله لإصلاحه تلك العيوب.

عل المعالج ان يستوضح من الاسرة باستفاضة عن تطور نمو اللغة لديه وهل كان لديه تأخر لغوي وهل كانت هناك اصوات كلامية ينطقها الطفل وتم اصلاحها مع توضيح الطريقة التي تم بها اصلاح الصوت الكلامي وهل كانت تلقائية ام نتيجة تدريبات حصل عليها الطفل.

يجب على المعالج ملاحظة اذا كان احد افراد الاسرة يعاني من مشكلة فينطق اي من الاصوات الكلامية فذلك قد يكون السبب في اكتساب الطفل لذلك السلوك الخاطئ نتيجة تقليده لمن حوله.

بعد ذلك على المعالج ان يستوضح عن صحة الطفل العامة والامراض التي اصيب بها ونموه العقلي والتحصيلي الدراسي لتوقع ما ستكون عليه استجابة الطفل اثناء الجلسة وبعدها يقوم باختبار الطفل بواسطة اختبار النطق لتحديد الاصوات التي لا ينطقها بصورة صحيحة وموضعها في الكلمات.. وفي بعض الاحيان قد نحتاج لتسجيل بعض الحوارات مع الطفل وموضعها في الكلمات.. وفي بعض الاحيان قد نحتاج لتسجيل بعض الحوارات مع الطفل لمعرفة عيوب النطق لديها أثناء الكلام التلقائي.

قد يحتاج المعالج لإجراء اختبار لقياس السمع لدى الطفل اذا كانت هناك اي شكوى من الاسرة من ان انتباه الطفل للأصوات ليس على ما يرام او اذا تبين للمعالج اثناء اخذه للتاريخ المرضي من الاسرة انه يوجد تاريخ لإصابة الطفل باي من اختبارات اللغة وذلك لتحديد ما اذا كان هناك اي تأخر في نمو اللغة لأنه من الممكن ان يحتاج الطفل لتدريبات اللغة جنبا الى جنب مع تدريبات النطق.

ثم بعد ذلك يقوم بفحص اعضاء النطق ويطلب من الطفل نطق تلك الاصوات KA TA PA وذلك لقياس قدرته على عمل حركتين متتاليتين متضادتين ثم يقوم بفحص حركة اللسان، رباط اللسان، وحركة سقف الحنك واسنان الطفل وذلك لاكتشاف أي عيوب قد تكون هي السبب في تلك العلة.

واخيرا على المعالج ان يحدد برنامج التدريبات وشرحها للوالدين وتنبيههم بمراقبة الطفل عندما يصل لمرحلة اصلاح عيوب النطق في الكلام التلقائي وتنبيهه عند حدوث اي خطأ في نطق ذلك الصوت وتنبيههم بعدم التعجل والصبر على التدريبات

اتجاهات النطق

   سوف نستعرض بعض منها :

1) الاتجاه الذي يعتمد مكان تمفصل الصوت .

ويعتمد هذا الاتجاه على تعريف المريض كيفية إنتاج الصوت الذي يعاني من نطقه وذلك بأن يوضح المعالج للمريض مكان إنتاج الصوت، وينجح هذا الأسلوب مع الأصوات المرئية والمحسوسة مثل الأصوات الشفوية والاسنانية واللثوية .

2) اتجاه التدريب السمعي : وينقسم إلى مرحلتين :

أ‌- الإعداد السمعي

على الطفل أن يدرك ويحدد الصوت بشكله الصحيح قبل نطقه من خلال الاستماع وتدريب الأذن على عزل الصوت واستثارة الطفل سمعياً بالصوت ليصبح مألوفاً لديه .

ب‌- إنتاج الصوت : من خلال

– التدريب على نطق الصوت منفصلاً .

– التدريب على نطق الصوت مع الحركات ومع مقاطع ( المدود )

– التدريب على نطق الصوت في كلمات وتغير مكان الصوت في الكلمة .

– التدريب على نطق الصوت في كلمات من خلال جمل .

3- الاتجاه الحسي الحركي :

يقوم هذا الاتجاه على افتراض أن نطق الصوت يتأثر بالأصوات المجاورة ومن هنا يجب اختيار نطق الصوت في أكثر من بيئة صوتية لتحديد البيئة الصوتية الميسرة للنطق وتعميم النطق الصحيح في كل البينات الصوتية مثال : طفل يجد صعوبة في نطق / ك / ولكن في جملة مثل ( شباك الدار ) لا يجد صعوبة من هذه النقطة نبدأ العلاج من خلال استخدام كلمات جديدة ” شباك الصف – شباك الدار – شباك البيت ” ثم نقل الصوت إلى كلمات أخرى .

4- اتجاه نظام التغذية الراجعة :

يقوم هذا الاتجاه على زيادة حساسية المريض للخطأ وإشعاره أن هذا الخطأ غير مقبول من خلال مواجهة المريض بأن لديه صعوبات في النطق وتوضيح هذه الأخطاء والطلب من المريض نفسه بالتصحيح أثناء الحديث تستخدم هذه الطريقة مع الأشخاص القادرين على تلقي الارشاد المباشر والغير حساسين .

5- الاتجاه الذي يعتمد على التمييز :

يقوم هذا الاتجاه على إجراءات للتعامل مع أخطاء النطق وهي :

– تحديد الأصوات التي يواجه المريض صعوبات في نطقها مع تحديد الأماكن التي تظهر فيها الصعوبات .

– جمع أشياء مختلفة تقع هذه الأصوات من ضمن تسميتها أو وصفها .

– نطق الأسماء من قبل المعالج أكثر من مرة .

– حث المريض على تسمية هذه الأشياء ونطقها بشكل صحيح .

6- اتجاه الأتمتة :

ويهدف هذا الاتجاه إلى تمكين المريض من النطق بشكل تدريجي مقصود باستخدام مقاطع غير ذات معنى وصولاً إلى المحادثة الطبيعية ونتبع الإجراءات التالية :

– تدريب الطفل على نطق مقاطع بدون معنى تحوي الصوت المطلوب ونتدرج من البسيط إلى الأصعب تا – كا

– زيادة عدد المقاطع وتعقيدها .

– استخدام كلمات فيها تتابع صوتي سهل بدون معنى لململم سفسفسف.

– الانتقال من الكلام الذي لا معنى له إلى كلام له معنى .

7- الاتجاه السلوكي :

من خلال أن نطلب من الطفل أن ينطق أصوات لا يواجه صعوبة في نطقها ونعززه عند نطقها بشكل صحيح ومن ثم ننتقل إلى الأصوات التي نرغب تدريبه عليها مع استخدام المعززات .

8- اتجاه الوحدة المصغرة :

أ‌- تحديد الأصوات التي تواجه الشخص صعوبات في نطقها .

ب‌- جمع عشر كلمات تحوي هذا الصوت على النحو التالي :

– أربع كلمات الصوت في البداية .

– ثلاث كلمات الصوت في الوسط

– ثلاث كلمات الصوت في نهايتها

ويتم نطق هذه الكلمات من خلال :

1) الإعادة والتقليد خلف المعالج .

2) صور ويقوم المريض بتسميتها .

3) القراءة نكتب الكلمات ويقرأها المريض .

4)المثير المزدوج من خلال عرض خمس صور وخمس رموز كلمات ويطلب من المريض إنشاء جمل باستخدام الصورة والكلمات الة .

 

 

المصدر موقع / إنمائية إبراهيم رشيد الاكاديمية

عن أنوار العبدلي