أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / دراسة : مرضى التوحد يجدون صعوبة في الاتصال بالعيون

دراسة : مرضى التوحد يجدون صعوبة في الاتصال بالعيون

أوضحت دراسة بالولايات المتحدة الأمريكية أن الأفراد الذين يعانون من مرض التوحد غالبًا ما يجدون صعوبة في النظر إلى الآخرين في اتجاه العين مباشرة، والأبحاث فسرت ذلك بسبب أنهم لديهم اللامبالاة الاجتماعية والشخصية ولكن التقارير والتجارب على المرضي أنفسهم جاءت عكس ذك.
أوضحت الدراسة التي تم نشرها عبر موقع “eurekalert” أن المرضي لا يفضلون النظر إلى أعين الأشخاص فيكون بالنسبة لهم غير مريح أو مرهقا بالنسبة لهم، بسبب الشعور بحرقان نتيجة تأثر عصب معين في العين.

وقال «نوشين حاجيخاني»، القائم على الدراسة: أظهرت النتائج أنه على عكس ما كان يعتقد، فإن السبب هو الحد من الإثارة المفرطة والتغيرات التي تحدث في جزء معين من المخ عند النظر في عين شخص آخر فيعمل على تجنبها بعدم النظر من الأساس.

وآضاف أنه من بين الأشخاص الذين يعانون من التوحد نجد أنهم يواجهون نوعا من الحساسية للآثار الناتجة عن النظرة المباشرة والتعبير العاطفي، وباستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي.

الدراسة قامت على قياس الاختلافات في التنشيط داخل مكونات الوجه البشري من القشرة والطبقات الداخلية والخارجية، لدى الأشخاص المصابين بالتوحد وجاءت النتائج أن الدراسة تدعم فرضية عدم وجود توازن بين مكونات البشرة عند المصابين وذلك على الأرجح يكون نتيجة إلى أسباب وراثية وبيئية متنوعة.

وتقترح الدراسة أيضا طرقا أكثر فعالية لإشراك الأفراد المصابين بالتوحد، يقول الحاجي، أستاذ مشارك في قسم الأشعة في كلية الطب بجامعة هارفارد: “تشير النتائج إلى أن إرغام الأطفال المصابين بالتوحد على النظر إلى عيني شخص ما في العلاج السلوكي قد يثير الكثير من القلق لهم.

 

 

المصدر موقع / جريدة الدستور

عن أنوار العبدلي