أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / «الصحة»: 268 حالة «بتر» بالمنطقة الشرقية في عام

«الصحة»: 268 حالة «بتر» بالمنطقة الشرقية في عام

أعلى معدلات التردد على مراكز التأهيل في مكة المكرمة

 

كشف تقرير حديث لوزارة الصحة عن إجراء «268» حالة بتر بالمنطقة الشرقية، ترددت على مراكز التأهيل الطبي خلال عام، من أصل «2638» حالة لحالات البتر المترددة، وأبان التقرير الذي حصلت «اليوم» على نسخة منه، أن منطقة مكة المكرمة جاءت أكثر الحالات التي ترددت على مراكز التأهيل، بعدد “532”، وجاءت أكثر حالات بسبب الغرغرينا السكرية، وبلغ عددها “1078” تلتها حوادث السير بـ”832″ حالة، وبين التقرير أن أعلى معدلات حالات البتر المترددة لمراكز التأهيل سجلتها منطقة مكة المكرمة بعدد 532، تليها منطقة المدينة المنورة بعدد (495)، ثم منطقة جازان بـ(381)، وعسير بـ(348)، إضافة إلى (281) حالة لمنطقة القصيم، و(268) حالة بتر بالمنطقة الشرقية ترددت على مراكز التأهيل الطبي خلال المدة، ولفت التقرير إلى أن حالات البتر المترددة على مراكز التأهيل الطبي التابعة للوزارة بمنطقة الجوف بلغت (130) حالة، ومنطقة حائل (94) حالة، بالإضافة إلى (34) حالة لمنطقة تبوك، و(32) حالة للحدود الشمالية، وسجلت منطقة الرياض 19 حالة، تلتها نجران بـ(19) حالة أيضاً، وسجلت منطقة الباحة أقل الحالات المترددة لمراكز التأهيل الطبي التابعة للوزارة بعدد (5) حالات فقط خلال ذلك العام.

وصنف التقرير حالات البتر حسب نوع الإصابة، وأوضح أن حالات البتر بسبب الغرغرينا السكرية بلغت (1.078) حالة، حوادث السير (832)، خلقي (154)، سقوط من مرتفع (240)، حادث آلة (268)، سرطان (109) حادث (كهربائي/حريق) (99)، طلق ناري (48)، فيما بلغ عدد الحالات الناجمة عن أسباب أخرى (190) حالة.

وطبقاً للتقرير، فقد بلغ عدد الحالات المعالجة في مراكز إعادة التأهيل الطبي للجهات الحكومية الأخرى عدد (1.369.273) حالة، إضافة إلى (43.851) حالة جديدة، فيما تقوم وزارة الصحة بتحويل غالبية الحالات إلى هذه المراكز لتلقي العلاج بنسبة (93.4%) من إجمالي الحالات.

وفي شأن متصل، حذرت مختصة من الانسياق خلف ادعاءات طبية لعلاج القدم السكري بالأعشاب والخلطات الشعبية، وأوضحت مديرة مركز آل الشيخ لأمراض السكري استشاري أمراض السكري الدكتورة إيمان بنت عبدالرحمن ششه لـ”اليوم”، أن العديد من الحالات المصابة بالقدم السكري تلجأ إلى الانسياق خلف ادعاءات طبية لعطارين، ومدعين للعلاج الشعبي بعلاج القدم السكري عبر خلطات مجهولة المكونات، وأضافت: إن هذه الخلطات تسببت في تدهور هذه الحالات وبالتالي التعامل معها طبياً كحالة متأخرة، نتيجة التأخر في التدخل الطبي ومتابعة الحالة منذ بداية ظهور المشكلة، ونبهت إلى ضرورة اتباع الأساليب الحديثة في متابعة الحالات، وضبط مستوى السكر ورعاية الحالة وفق المعايير الطبية الحديثة يسهم في محدودية الجزء المبتور وعدم الاضطرار إلى بتر كامل القدم في كثير من الحالات عند التدخل الطبي المبكر.

يذكر أن مراكز التأهيل الطبي التابعة لوزارة الصحة والجهات الحكومية الأخرى والقطاع الصحي الخاص، تقوم بالعمل على إعادة كفاءة وظائف الأعضاء المعاقة بسبب بعض الأمراض والإصابات وحوادث السيارات والطرق في المملكة.

 

 

 

 

 

المصدر / جريدة اليوم السعودية

عن التحرير

إدارة التحرير : ايميل asdmag.m@gmail.com واتساب: 00966568325825