أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / أبين: بسبب الفقر تلجأ الأسرة لوضع أوراق المريمرة على رأسه طفلها المعاق فمن ينقذ محمد ؟

أبين: بسبب الفقر تلجأ الأسرة لوضع أوراق المريمرة على رأسه طفلها المعاق فمن ينقذ محمد ؟

سنابل الأمل / خاص
عبد الله البحري / أبين – اليمن

دعوة لفعل الخير والتجارة الخيرية مع الله في هذا الشهر الفضيل .

كثيرة هي الحالات الإنسانية الصعبة وحالات الفقر التي تعاني منها الأسر في أبين ، ومما يزيد الأمر ألمآ وبؤسآ هو عدم المقدرة على علاج أحبة فلذات الاكباد والسبب هو الفقر والعوز .

الطفل محمد خالد علي حالة إنسانية تحتاج للرحمة من أصحاب القلوب الطيبة وجنود الله بالخير على الأرض .

الطفل محمد من مدينة جعار حارة قدر الله يبلغ من العمر سنة ونصف يعاني من إعاقة شديدة وضمور في الدماغ مع حمه شديدة لا تتركه مستمرة مصحوبة بألم يجعل الطفل محمد يبكي طول اليوم .

ونتيجة لفقر الأسرة تلجأ لوضع أوراق شجرة المريمرة المعروفة في أبين على رأس طفلها للتخفيف من الحمه ، وذلك لعدم قدرتهم على متابعة العلاج لولدهم في مدينة عدن والعلاج المستمر كما حددته الدكتورة التي عالجته هو كالتالي :

– علاج طبيعي بمركز الأطراف الاصطناعية بالمنصورة عدن.
– يحتاج إلى كشافة مقطعية.

عذاب هذه الأسرة بفلذات اكبادها لم تقتصر على الطفل محمد فهناك أخت الطفل اسمها فاطمة تبلغ من العمر حوالي 6 سنوات تعاني أيضاً من إعاقة ذهنية وحركية.

ووجهت أسرة الطفلين ” محمد وفاطمة ” مناشدة عبر مجلة سنابل الأمل بمساعدتهم ومد يد العون والخير في هذا الشهرالكريم ،فاطفالنا يكابدان الألم والمعاناه .

رب الأسرة بدون عمل ولكنه يحاول أن يوفر لقمة العيش لافراد أسرته تكاد تكون لا تكفيهم .

تتضاعف الألم والقهر والصعوبة في الحياة بالعيش بمستوى أفضل وهذا وصفآ يتطابق مع أسرة الطفلين المعاقين “محمد،وفاطمة” ، هو فقط الفعل الإنساني الخيري كفيل برفع هذا العذاب وتوقف بكاء محمد .

يبقى الإنتظار هو بمثابة أمل لمحتاجيه ، فمن سينهي إنتظار هذه الأسرة بالخير .

عن أنوار العبدلي