أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / جمعية المعاقين حركيآ في تعز .. تصارع الإنكسار في سبيل حياة المعاقين

جمعية المعاقين حركيآ في تعز .. تصارع الإنكسار في سبيل حياة المعاقين

 

 

سنابل الأمل / خاص
مكين العوجري / تعز – اليمن

جمعية رعاية المعاقين حركيآ في محافظة تعز تتحدی الظروف المتردية وتصارع الإنكسار في سبيل حياة المعاقين ، وتعمل بامكانياتها المتاحه، رغم تعرض بعض المراكز التابعة لها للنهب مما أجبرها عن التوقف عن نشاطها، استمرار الجمعية بعملها الانساني اتجاه المعاقين موقف تشكر عليه ولكادرها التقدير والاحترام ،

فالجمعية تميزت بتحييد عملها بعيدا عن الالاعيب السياسية التي تشوه الأعمال الإنسانية ، ولها دور كبير في تأهيل وتدريب العديد من المعاقين إلى جانب لها عدة مراكز متخصصة .
مجلة “سنابل الأمل ” حصلت علی تصريح خاص من رئيس الجمعية الأستاذ / صبري المعمري، حيث قال إن الجمعية تعمل بشكل متواصل علی تلمس حاجات المعاقين في المحافظة، رغم الظروف المتردية في المحافظة .

وقال إن مبنی الجمعية الكائن بجوار السجن المركزي قد تعرض للعديد من القذائف التي تركت الكثير من الاضرار فيه .

وأوضح المعمري إن النفقات التي كنا نحصل عليها من صندوق رعاية وتأهيل المعاقين توقفت وبشكل نهائي في بداية الحرب ولكننا والحمدلله وبفضل فاعلي الخير والكادر في الجمعية مازلنا نمارس نشاطاتنا وبقدر مجهودنا .

وفي ختام حديثه للمجلة قال نفذنا العديد من المشاريع الإنسانية و سننفذ العديد أيضا خلال الايام القادمة ونحن نتنقل من مدينة إلى أخری من اجل حشد الدعم للجمعية ومراكزها.

(أعمال عظيمة في زمن الرتابة)

الخدمات التي تقدمها جمعية رعاية وتأهيل المعاقين حركيآ للمعاقين وعبر مراكزها المتنوعة في تعز، مثل مركز العزيمة للكمبيوتر واللغات والتنمية البشرية لتأهيل المعاقين وكذلك مركز العزيمة الحرفي الذي يقدم ويؤهل العديد من المعاقين من الجنسين، وكذلك مركز العزيمة للعلاج الطبيعي ونادي العزيمة الرياضي الثقافي، وروضة ومدرسة العزيمة، وكذلك مركز محو الأمية للمعاقين، و منجرة العزيمة التي متوقف بالوقت الحالي عن العمل .

إلى جانب ذلك تملك الجمعية صحيفة تصدر شهريا من تعز تهتم بالمعاقين، وتعتبر الأولی من نوعها في اليمن .

هذا وقد قامت الجمعية بتنفيذ العديد من المشاريع للمعاقين في العام الجاري 2017م منذ بداية السنة من شهر يناير حيث تم تنفيذ أول مشروع، وهو توزيع العديد من مكائن الخياطة للمعاقات، وفي منتصف شهر أبريل تم توزيع دفعة جديدة من مكائن الخياطة للعديد من المعاقات .

بالإضافة إلى ذلك تم توزيع العديد من الكراسي الكهربائية للمعاقين حيث بلغ عدد المستفيدين 150 معاق .

إلى جانب العديد من الأنشطة والفعاليات التي تقيمها الجهات الرسمية أو الخاصة داخل محافظة تعز وكذلك تنفيذها للعديد من الرحلات الترفيهية للمعاقين.
تبقی الارادة الراسخة والقوية هي مصدر النجاح وخصوصا عندما يتعلق الامر بالعمل الانساني، الاعمال الانسانية تحفظ انسانية من يمارسوها وتسموا بإصحابها اجمل و أرقئ معاني الخير و الانسانية.

عن أنوار العبدلي