أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / عمر حجازي من الإعاقة إلى المجد

عمر حجازي من الإعاقة إلى المجد

 

 

سنابل الأمل / متابعات

يلقى المغامر المصري عمر حجازي تضامنا من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي على إنجازه الأخير، واعتبروه مثالا للشاب الطموح الذي لا تتوقف إرادته عند عتبات الإعاقة، فغردوا له على وسم #عمر_حجازي، وآخر مستوحى من روح الاعتزاز به #وجوه_مصرية_ملهمة.

ويتشارك الناشطون مغامرات صاحب القدم الواحدة (حجازي)، ولا سيما إنجازه الأخير الذي قطع خلاله خليج العقبة من مصر إلى الأردن سباحة عبر البحر الأحمر خلال تسع ساعات تقريبا نهاية الشهر الماضي.

وكان حجازي فقد قدمه اليسرى قبل عامين خلال حادث سير على درجة نارية، ولكن سرعان ما تغلب على إعاقته واستعاض عنها بأخرى متحركة، وعاد إلى شغفه وحبه للمغامرات كتسلق الجبال والصخور والغوص وركوب الدراجات وممارسة الرياضة، حسب ما نشر عنه.

وغرد ناشط نقلا عن حجازي “بحب أعمل عملا خطيرا وفي الوقت نفسه أرفع علم البلد الذي أحبه، أو ألفت النظر لقضية معينة أنا مؤمن بها، الرسالة التي أقولها لنفسي وغيري: أنت الذي تختار أن تنجح أو تفشل. تختار أن تقعد في القاع لما تحصل لك أزمة أم تطلع منه”.

وعلقت جهان “الإعاقة الحقيقة هي إعاقة عقل كل من يظن أن هناك أناسا أقل منه، ثق إذا أخذ الله منك شيئا سيعوضك أضعافه، والإعاقة هي إعاقة الفكر لا الجسد”.

 

عن أنوار العبدلي