أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / دراسة: علاج «التوحد» عند الأطفال بالأكسجين عالي الضغط

دراسة: علاج «التوحد» عند الأطفال بالأكسجين عالي الضغط

 

 

كشفت العديد من الدراسات، أن الأفراد المصابين بالتوحد يعانون من أمراض «نقصان الدم الدماغي، التهاب المعدة والأمعاء، والإجهاد التأكسدي، والشذوذ العصبي»، وارتبط العديد من هذه النتائج مع أعراض التوحد الأساسية.

على سبيل المثال، كان هناك ارتباط بين نقص التركيز العام لدى مصابي التوحد المصابين بالتوحد مع السلوكيات المتكررة والتحفيز الذاتي والقولبة النمطية، وأوجه القصور في التواصل.

وتم استخدام العلاج بالأكسجين الضغط العالي، حيث يعمل على تعويض الجسم عن انخفاض تدفق الدم عن طريق زيادة محتوى الأكسجين من أنسجة البلازما والجسم، وكان الهدف من هذا العمل دراسة تأثير العلاج بالأكسجين عالي الضغط في الأطفال المصريين المصابين بالتوحد.

فالعلاج بالأكسجين فوائده كثيرة أبرزها: (تحسين اللغة، وزيادة الوعي والسلوك والتنشئة الاجتماعية من خلال التأثير على النتائج المرضية الفيزيولوجية في التوحد).

ـ «بداية الدراسة»
أُجريت هذه الدراسة على 20 طفلًا تم تشخيصهم على أنهم مرضى التوحد استنادا إلى معايير معينة، تراوحت أعمارهم بين 2-9 سنوات، تلقى جميع المرضى على الأقل 20 جلسات العلاج بالأكسجين الضغط العالي، وأجريت دورات في الضغط 1.5 آتا (الغلاف الجوي المطلق) مع تركيز الأكسجين 100٪ كل دائم لمدة 1-1.5 ساعة، إما في غرفة متعددة التصوير بالرنين المغناطيسي، ثم تعرض الدماغ قبل وبعد ما لا يقل عن 20 جلسات فقط لـ 6 حالات.

ـ «النتائج»
تم تشخيص خمسة عشر مريضا (75٪) قبل سن 3 سنوات، في حين تم تشخيص 5 منهم (25٪) بعد سن ثلاث سنوات، في الدراسة الحالية، كان 90٪ من المرضى على العلاج بالكلام، و55٪ كانوا على العلاج السلوكي، في دراستنا 100٪ من الحالات المعتدلة تغيرت إلى درجة خفيفة، و6٪ من الحالات الشديدة تغيرت إلى درجة خفيفة و31٪ من الحالات الشديدة تغيرت إلى معتدلة ذلك كلما كانت درجة أقل من التوحد وأكثر هو استجابة.

وأظهرت الدراسات الحديثة في البشر، أن الخلايا الجذعية يمكن أن تدخل الدماغ وتشكل الخلايا العصبية الجديدة، ومن المتوقع أن يؤدي العلاج بالاكسجين إلى تحسين هذه المشاكل الفيزيولوجية المرضية الكامنة من خلال استخدامه في تحسين وعلاج أعراض التوحد، وكان هذا هو الهدف من الدراسة التي جاء عنوانها «تأثير العلاج بالأكسجين عالي الضغط في الأطفال المصريين المصابين بالتوحد».

 

 

المصدر موقع / جريدة الدستور

عن أنوار العبدلي