أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / تنمية المجتمع تبحث سبل دمج أصحاب الهمم بسوق العمل بدبي

تنمية المجتمع تبحث سبل دمج أصحاب الهمم بسوق العمل بدبي

 

 

نظمت هيئة تنمية المجتمع في دبي، ورشة عمل استضافت ممثلين عن جميع أعضاء محور التوظيف الدامج من الجهات الحكومية، إضافة إلى الفريق الفني الداخلي بهيئة تنمية المجتمع، لاستعراض وبحث أحدث الأساليب العالمية المتبعة في تقييم ودمج أصحاب الهمم والطرق الدولية المعتمدة في هذا المجال.

وتناولت ورشة العمل، أحدث الأساليب المتبعة عالمياً في تقييم الاستعداد لدمج أصحاب الهمم في سوق العمل، المرتكز على التأهيل الأكاديمي العلمي، والذي ينقسم لمراحل عدة تتناسب مع جهوزية أصحاب الهمم وقدراتهم.

ويعتمد مبدأ الحل المتكامل الذي ناقشته الورشة، والمخصص لأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية والبصرية، على توحيد أساليب التقييم بهدف زيادة فعالية التوظيف الدامج.

وأكد المدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي في الهيئة رئيس محور التوظيف الدامج في استراتيجية دبي للإعاقة، ثاني بن جرش، أهمية تبني أحدث الحلول المبتكرة التي أثبتت فعاليتها لتأمين فرص توظيف ممكّنَة ودامجة لأصحاب الهمم، مشدداً أن جهوزية الشخص إضافة إلى قدراته ومؤهلاته يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار قبل وضع أي خطة تطوير وظيفي له.

وقال «في الوقت الذي نسعى للوصول إلى بيئة صديقة بالكامل لأصحاب الهمم، يتحتم علينا تطوير برامج وحلول مستدامة تأخذ بعين الاعتبار احتياجات هذه الفئة حالياً ومستقبلياً».

وأضاف: «يتطلب التوظيف الدامج سد الفجوات الحالية في عدد من المجالات، فإضافة إلى ضرورة تأهيل بيئات العمل وإيجاد فرص وظيفية مناسبة، يجب اعتماد منظومة متكاملة لتقييم وتطوير جهوزية أصحاب الهمم وتزويدهم بالمهارات المطلوبة لشغل الوظائف التي يتطلعون إليها».

وكان سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، اعتمد أخيراً سياسة التوظيف الدامج، أحد المحاور الرئيسة لاستراتيجية دبي للإعاقة 2020.

عن أنوار العبدلي