أخبار عاجلة
الرئيسية / آفاق نفسية / كيف نحمي أطفال التربية الخاصة من التأثير السلبي للأجهزة الالكترونية عليهم؟

كيف نحمي أطفال التربية الخاصة من التأثير السلبي للأجهزة الالكترونية عليهم؟

 

 

سنابل الأمل / متابعات

يعتمد التعلم في التربية الخاصة على التدريب المستمر حتى يصل الطفل إلى اكتساب المهارة بشكل كلي ومن ثم القدرة على تعميمها
كذك فيما يتعلق بالأجهزة الالكترونية يتم تدريب الأطفال على أساليب استخدامها الصحيحة والتي قد تشمل الجلسة الصحية من رفع للرأس وغيره، والأوقات المفروضة للاستخدام والتي غالبا ما تكون بعد انتهاء من الواجبات المنزلية وعدم استخدام الجهاز أثناء الطعام، وإلى تحديد وقت زمني معين .. الخ.


كما تشمل حماية الأطفال من الأجهزة الالكترونية تعليمهم على الاستجابات الصحيحة للمخاطر التي قد تطالهم من التعرض للمحتوى الرقمي والتواصل مع الغرباء في مواقع التواصل الاجتماعي. فيجب تدريبهم على كيفية رفض السلوكيات السلبية والضارة وعدم تقليدها وتحديد ما هو مقبول وغير مقبول دينياً واجتماعياً باستخدام الصور واستراتيجيات التصنيف ،
وأيضاً تدريبهم على الحذر من التواصل مع الغرباء والابتعاد عنهم.


وتتم عملية التعلم من خلال خلق مواقف تجريبية يتم من خلالها رصد ردة فعل الطفل في هذه التجربة وتعليمه الاستجابات الصحيحة من عدم تقليد للسلوكيات الخاطئة وعدم التواصل مع الغرباء وإبلاغ أولياء الأمور إذا تم ذلك، كما يجب تعليم وتدريب الطفل على اختيار الاستجابة الصحيحة خلال هذه المواقف ليتم تعميمها لاحقاً على مواقف مشابهة.


وينبغي التنبيه أن المخاطر من الأجهزة الالكترونية قد لا تقتصر عن ما ذكر أعلاه، وعليه يتم التدريب على المخاطر المتعارف عليها مع الانتباه والمتابعة في حال ظهور مشكلات ومخاطر أخرى.

عن أنوار العبدلي