أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / تدريب عملي على مهارات المعالجة المائية للمصابين بالشلل

تدريب عملي على مهارات المعالجة المائية للمصابين بالشلل

 

 

عقدت إدارة العلاج الطبيعي بمؤسسة حمد الطبية مؤخراً، ورشة عمل في المعالجة المائية النوعية، تم خلالها تقديم تدريب عملي على مهارات المعالجة المائية لكوادر الإدارة من متخصصي العلاج الطبيعي.

وتعرف المعالجة المائية بأنها استخدام التمارين في حوض السباحة كجزء من البرنامج العلاجي المقدَّم للمرضى والمصابين للعلاج من مجموعة متنوعة من الأمراض والحالات الطبية. وتستخدم أحواض السباحة لإعادة تأهيل المرضى داخل الماء، ويكون هؤلاء المرضى عادة غير قادرين على أداء التمارين العلاجية على الأرض لأسباب مختلفة.

ويتمتع أسلوب المعالجة المائية بعدة مميزات، حيث يقلل من حجم الضغط والحِمْل الواقع على المفاصل أثناء التمارين، كما يساعد على تحسين نطاق حركة المفاصل ويزيد من ثبات المفصل أثناء أداء التمارين بالإضافة إلى دوره في تقوية العضلات. كما يمكن أن يكون هذا الأسلوب فعالاً في تحسين قدرة المريض العامة على الحركة والتوازن والثبات.

وقد أشرف على تقديم ورشة العمل السيد يوهان لامبيك، وهو خبير دولي متخصص في مجال المعالجة المائية، وعقدت الورشة في حوض المعالجة المائية المزوّد بأحدث الوسائل التكنولوجية بمركز قطر لإعادة التأهيل. وقد ركّزت الورشة على الممارسات المثبتة بالأدلة المستخدمة في علاج المرضى ومهارات المعالجة المائية، وتضمنت الورشة جلسات تدريب وجلسات تطبيق عملي.

تطوير المهارات

من جانبها قالت الدكتورة نورة المضاحكة، رئيس إدارة العلاج الطبيعي بمؤسسة حمد الطبية: “لقد تمثّل الهدف من هذه الورشة التي استمرت على مدار أسبوع في تطوير مهارات متخصصي العلاج الطبيعي لدينا وتعزيز ممارسات العلاج الطبيعي التي نقدمها في مؤسسة حمد الطبية، وذلك من خلال دمج المعالجة المائية والمزيد من التدخلات العلاجية المبنية على الأدلة ضمن ممارساتنا”.

بدوره أشار السيد لامبيك إلى وجود عدد كبير من الأبحاث التي تدعم استخدام المعالجة المائية في علاج المشاكل الصحية المتعلقة بالوزن والألم.

تقنية علاجية

ونوّه السيد لامبيك إلى أن المعالجة المائية هي تقنية علاجية يوصى بها كثيراً لإعادة التأهيل الفعال للأطفال المصابين بالشلل الدماغي، والتوحد والإعاقات الذهنية، وقال: “يمكن للأطفال المصابين بالشلل الدماغي الحاد الذين يواجهون صعوبة في الحركة على الأرض القيام بأداء جيد في الماء لأنه وبالإضافة إلى استمتاعهم بالتواجد في الماء فإنهم يستفيدون أيضاً من العلاج من خلال اكتساب القدرة على التحكم بصورة أفضل في حركتهم”.

 

 

 

المصدر موقع / الشرق

عن أنوار العبدلي