أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / «سما رامي».. موهبة غنائية لم تدفنها «متلازمة داون»

«سما رامي».. موهبة غنائية لم تدفنها «متلازمة داون»

“سما رامي”، فتاة تغلب على ملامح وجهها الابتسامة والمرح، طالبة بالثانوية العامة، تهوى الغناء والموسيقى والطرب، قد تتعرض في حياتها اليومية إلى تجنب البعض لها لكونها مصابة بمتلازمة داون، لكنها تثبت نفسها دائمًا بصوتها وتفوقها في دراستها. سما كان يبلغ وزنها 57 كيلوجرام في فترة الطفولة، لكنها خفّضت من وزنها 20 كيلوجرام خلال شهرين فقط، وحلمها أن تصبح مطربة مشهورة تغني لأصدقائها من المصابين بمتلازمة داون. وعلّقت على ذلك قائلةً: “وزي ما كان عندي إرادة أخس في شهرين 20 كيلو، كان عندي ماما وبابا يشجعوني دايمًا.. عندي ثقة إني هحقق حلمي وحبقى مطربه وحغني أغاني لأصدقائي اللي عندهم متلازمة داون”. تواصل سما تدريبها على الغناء بمسرح جامعة القاهرة، مع أصدقائها المصابين بذات المتلازمة، وتقول عن مبادئها في الحياة: “عش كريمًا نقيًا طاهرًا صافيًا مسالمًا مُحبًا للخير دومًا، ودعك من زلةِ صاحب، ومن بخل صاحب، من نفاق منافق، ومن غدر غدّار قاسي القلب ظالم، ومن جبروت طاغي وباغي، كن أنت، ولا تلتفت إلى من لم يسمع منك مشورة أو نصحًا، أو لم يقبل منك عَونًا”.

بالرغم من موهبة سما الغنائية وصفاء قلبها وابتسامتها التي لا تفارقها، فإنها لازالت تقابل أناسًا ينادونها باسم “منغولية”، لذا وجّهت لهم رسالة عبر صفحتها بموقع فيسبوك، قائلةً: “أنا سما رامي، اللي بيقولي منغولية هم الناس الوحشة، أنا مش بعاني من متلازمة داون، أنا مبسوطة في حياتي، إحنا طبيعيين ومش بنخوف حد! أنا بحب كل الناس”.

المصدر التحرير نيوز 

عن التحرير

إدارة التحرير : ايميل asdmag.m@gmail.com واتساب: 00966568325825