أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / اختتام منافسات البطولة الأولى للعبة كرة الهدف لذوي الإعاقة بالمكلا

اختتام منافسات البطولة الأولى للعبة كرة الهدف لذوي الإعاقة بالمكلا

 

 

سنابل الأمل / متابعات

فادي حقان / المكلا

اختتمت مساء اليوم بساحة مركز التفوق الجامعي للتنمية التابع لجمعية رعاية طالب العلم الخيرية منافسات البطولة الاولى في لعبة كرة الهدف التي نظمها على مدى ثلاثة ايام فريق فريق مصابيح الغد لذوي الاعاقة بمدينة المكلا باشراف مكتب الشباب والرياضة وبرعاية مركز التفوق الجامعي للتنمية والشماسي للادوات والمسلتزمات الرياضية و اعلامية لعدد من الاذاعات المحلية والمواقع الالكترونية شارك فيها فرق من اعضاء فريق المصابيح الغد هي التعاون والشباب والاتفاق والاتحاد يلعبان الكل ضد الكل وتحت شعار ” رياضتي صحة في اعاقتي”

وجرت مراسيم الاختتام بمباراة استعراضية وكلمتين وتكريم بالمناسبة اكد المدير العام لمكتب وزارة الشباب والرياضة بساحل حضرموت الكابتن حسن صالح مسجدي في كلمته دعمه ومسانده القوية الى جانب ذوي الاعاقة خاصة الشباب الذين يمارسون الرياضة في رسالة تحدي واصرار كبير على تخطي كل الصعوبات والشعور على انهم اسوياء ولا يختلفون عن غيرهم من الشباب الرياضيين .

وقال الكابتن مسجدي باننا لم يسبق ان شاهدنا مثل هذه البطولة تقام في مدينة المكلا لشباب ذوي الاعاقة ولكننا بعد ان عرفنا واطلعنا على هذا النشاط الحيوي نجدد مساندتنا في هذا الجانب .

واشار المدير العام للمكتب بان المكتب سيتبني الانشطة القادمة لشباب ذوي الاعاقة وتنظيم بطولة للاندية يشارك فيها الشباب المعاقين باسم انديتهم واستظافة بطولة بين منتخب الوادي مع منتخب الساحل في هذه اللعبة بمدينة المكلا وسنقدم لكل فريق شارك بالبطولة فنلات رياضية .

وثمن الكابتن مسجدي جهود القائمين على هذا النشاط من الداعمين والراعيين والمشرفين وكل فرد اسهم في انجاح البطولة. وكان قد القيت كلمة عن فريق مصابيح الغد واللاعبين المشاركين في البطولة اللقاها الكابتن الكفيف محمد الحامدي اشار الى ان هذه البطولة كانت المتنفس الوحيد لشباب ذوي الاعاقة في ابراز مواهبهم وقدراتهم في الجانب الرياضي بعد ان كانوا يجهلون هذه اللعبة ولا يعرفون كيفية ممارستها اضافة الى شحة الامكانيات من توفير بعض المستلزمات وقلة الدعم من الجهات المختصة لتفعيل مثل هكذا نشاطات رياضية التي تؤكد بان الاعاقة في الفكري لا في الجسد .

وقدم الكابتن الحامدي شكره وتقديره لمكتب الشباب والرياضة على اشرافه ورعايته وكذا مركز التفوق للتنمية الجامعي واستطاع ان يحتضن منافسات البطولة بسطح المبني الخاص به وتعاون قيادته الحالية والسابقة ممثلة في الاخوين ابراهيم التمور ومحمد بامسهل وكذا محلات الشماسي للرياضة وكل الذين كان لهم الفضل في انجاح البطولة الاولى .

بعد ذلك تم في الحفل الذي حضره الدكتور وجدي عبدالرحمن باوزير المدير العام لمكتب وزارة الثقافة بالساحل والمدير التنفيذي لجمعية رعاية طالب العلم الخيرية المهندس وسيم ربيحان ومدير شبكة استجابة للاغاثة والاعمال الانسانية محمد باحارثة والاستاذ عوض بوريسا رئيس جمعية الضياء لرعاية المكفوفين والأستاذ منير عادل مدير البرامج بجمعية طالب العلم الخيرية. الأستاذ أحمد محمد بأسهل مدير إدارة البرامج بمأساة مواهب والمدير السابق لمركز التفوق الجامعي للتنمية.

والأستاذ إبراهيم التمور مدير مركز التفوق الجامعي للتنمية ومحمدعبدالله بن هامل رئيس فريق مصابيح الغد وعدد من طلاب السكن الجامعي بالمركز تكريم المدير العام لمكتب الشباب والرياضة ومركز التفوق للتنمية وحكم البطولة ماجد باخريبه والمراقب يسلم بامفلح وراشد سعيد واذاعة نما اف ام التي واكبت البطولة في انطلاقتها واختتامها بشهادات تقديرية وتسليم كاس البطولة لقائد فريق التعاون مع المداليات الذهبية وكأس الوصيف والمداليات الفضية لفريق الاتفاق وجائزة افضل لاعب في البطولة نالها الكفيف صالح ناصر بارحمة وجمعت مبارتي الاختتام فريقي الأتفاق والشباب أسفرت عن فوز الاتفاق١٠-٧ للشباب سجل أهداف الأتفاق اللاعب حسن باجوه ٧ أهداف ومحمد بن طشة ٣ أهداف.

فيما سجل للشباب خالد المعلم ٦ أهداف وأحمد بن حميد هدف. والثانية جمعت فريقي التعاون والاتحاد وانتهت بفوز التعاونن ١٦-٣ للاتحاد. سجل أهداف التعاون صالح بارحمة ٩ أهداف، أحنف بن سعيدان ٦ أهداف، وصالح اليزيدي هدف. سجل أهداف الاتحاد صابر بابطين ومحمد عبد الواحد وسالم بادبيس لكل منهم هدف واحد .

 

عن أنوار العبدلي