أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / «السدرة» يطلق برنامجا لمساعدة الأطفال ضعاف السمع

«السدرة» يطلق برنامجا لمساعدة الأطفال ضعاف السمع

 

 

سنابل الأمل / متابعات

أعلن مركز السدرة للطب والبحوث عن إطلاق برنامج جديد لتوفير الأجهزة التي تساعد الأطفال ضعاف السمع في قطر على العيش بحياة طبيعية والاندماج في المجتمع.

وأطلق “السدرة” البرنامج على أن يتم تحويل الأطفال المرضى إلى عيادة السمع في المركز من مؤسسة الرعاية الصحية الأولية.

ويقدم برنامج مركز السدرة ما يلي:
-تحديد وتقييم وإعادة تأهيل الأطفال الذين يعانون من اضطرابات في السمع.
-استخدام التدابير السلوكية والفسيولوجية لتحديد نوع ودرجة وشدة فقدان السمع.
-اختيار وتركيب وتوزيع أجهزة السمع.
-توفير خدمة إعادة التأهيل السمعي من خلال برنامج شامل للتقييم والمشورة وأجهزة تضخيم الصوت وغيرها من طرق علاج مشكلات السمع.
-فرص الحصول على تقنية أجهزة السمع التي يتم زراعتها جراحياً.
-المتابعة المستمرة.

وقالت الدكتورة نيلاني جوفندر مدير قسم السمعيات وعلاج التخاطب اللغوي في مركز السدرة: “السمع أمر أساسي للتطور اللغوي والتعليمي للطفل. وكلما تم التعرف على فقدان السمع بشكل مبكر وعلاجه بشكل فعال، كلما تطورت قدرة الطفل على الاتصال اللفظي بشكل أسرع”.
وأضافت: “من المهم لنا كمقدمي رعاية صحية أن نعمل بشكل وثيق مع الأسر لوضع خيارات الرعاية والعلاج التي تكون في مصلحة نمو الطفل. ويكون الهدف النهائي هو منح الطفل القدرة على السمع وهو أمر ممكن الآن أكثر من ذي قبل بفضل التدخلات المبكرة والتطورات التكنولوجية والجراحية

 

جدير بالذكر أن معظم الأطفال الذين لديهم فقدان في السمع يولدون ولديهم ضعف في السمع ويمكن تحديد ذلك من خلال فحص السمع للأطفال حديثي الولادة. ولكن بعض حالات فقدان السمع قد لا تصبح واضحة حتى مرحلة لاحقة من عمر الطفل. وهذا هو السبب في أهمية الفحص المبكر للسمع أثناء سن المدرسة وما قبلها. ويشير الباحثون إلى أنه كلما كان التدخل مبكراً كلما تحسنت احتمالات نمو الطفل بمعدل مناسب لعمره.

 

 

 

عن أنوار العبدلي