أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / سالم القطان من ذوي الإعاقة ممثل في «مسرحية عروس الويكيليكس»

سالم القطان من ذوي الإعاقة ممثل في «مسرحية عروس الويكيليكس»

 

 

غامرت فرقة المسرح الشعبي بعرض مسرحية «عروس الويكيليكس»، ونجحت في عدة جوانب لعل أبرزها النص المثقل بالرموز، الذي كتبته أنعام سعود، والممثل سالم القطان وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، وقدمت الفرقة مخرجا واعيا مدركا لأبعاد اللعبة المسرحية، والحديث عن العرض المسرحي الذي قدم مساء أمس الأول على مسرح الدسمة، ضمن فعاليات مهرجان الكويت الدولي للمونودراما 4 يتطلب التوقف عند ثلاثي التأليف والإخراج والتمثيل، الى جانب العناصر الفنية الأخرى، لاسيما الديكور والإضاءة والصوت.

عودة مؤلفة
انعام سعود تقدم نفسها كاتبة مسرحية تحترم قلمها ولديها رسالة لا تحيد عنها إطلاقا، هي مهمومة بقضايا الإنسان في كل مكان خاصة «المعاق»، وفي نصها تشير بالرمز إلى أننا جميعا ضحايا، واننا دمى في أيدي قوى معاقة لكنها ظالمة وسوداوية لا رحمة في قلبها أبدا، تستلذ بتعذيبنا واستعبادنا، حولتنا إلى لعبة تتسلى بها، ويا لها من لعبة صعبة جدا وقاسية في الوقت نفسه، ومن سخرية القدر أن المعاق هو من يحركنا كيفما شاء، ولا يتوانى عن نعتنا بالعديد من الصفات القاسية وينال من تاريخنا وأجدادنا وأمهاتنا.
في النص تحول المعاق إلى قوة سادية يضع الدمى في خزائن، على الرغم من أن هذه الدمى هي وسيلته للفرح والسعادة، يحبس الدمى ثم يطلق سراحها ويوجه لها الكثير من السباب بطريقة مجانية.
النص حمل الكثير من الرموز التي وقفت في طريق فهم الكثيرين الذين وجدوا صعوبة في فهمها وإلى ما ترمي إليه المؤلفة من إغراق العمل بتلك الرموز، لكنني أعتقد شخصيا أن الموضوع الشائك الذي تناولته المؤلفة في نصها يحتاج إلى تلك الرموز.

مخرج.. ممثل
هل غامر فهد الفلاح في تصديه لإخراج هذا النص؟ وهل كان إصرار المؤلفة على ممثل من ذوي الاحتياجات الخاصة للبطولة موفقا؟ وهل نجح سالم القطان في أدائه؟ وأسئلة أخرى من المهم الإجابة عنها من أجل الوصول إلى الرؤية الفنية للعرض وكيفية تنفيذه. وأعتقد أن المخرج كان مدركا جدا للغة التي كتب بها النص، وهو عارف للمعاني التي تريدها المؤلفة، ومن اجل ذلك عمل جاهدا لتفكيك النص، وكان أمينا جدا للرموز التي يتضمنها نص يتناول القوى الشريرة التي تحاول السيطرة على الإنسان في كل مكان.
وكان تعامله مع ممثل من ذوي الاحتياجات الخاصة تحديا واضحا له، وقد بذل جهودا جبارة مع الممثل لإيصال الفكرة ومن قبلها للتعامل مع الممثل الذي لم يسبق له أن قام بمثل هذا الدور، وتحمل المخرج الكثير من المعاناة والصبر حتى نجح أخيرا في إخراج ما يريد من الممثل.
سالم القطان شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، يرى أنه قادر على التمثيل، وهو يبحث عن دور يؤكد جدارته وقدراته ووجد ضالته أخيرا في نص انعام سعود ونجح، وكان أحد أضلاع النجاح في هذا النص، كما كانت الفنانة معصومة الحداد أحد أضلاع النجاح من خلال الديكور البسيط والمعبر الذي اسهم في تقريب الصورة، وسهل من مهمة الممثل في تحركه على الخشبة، اما أيمن عبدالسلام مصمم الإضاءة فلم يكن من الصعوبة أن يتميز خاصة أن خبرته في هذا المجال طويلة وناجحة.

 

 

المصدر موقع / القبس

عن أنوار العبدلي