أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / ورشة عمل لإتاحة الفرصة لذوي الإعاقة للتطوع ببطولة كأس العالم قـطـر 2022

ورشة عمل لإتاحة الفرصة لذوي الإعاقة للتطوع ببطولة كأس العالم قـطـر 2022

 

 

اتخذت اللجنة العليا للمشاريع والإرث أولى خطواتها نحو إشراك ذوي الإعاقة في “برنامج المتطوعين” لتنظيم فعاليات كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، وذلك من خلال تنظيم أول ورشة عمل لمنتدى التمكين الذي أطلقته اللجنة في شهر نوفمبر العام الماضي.

وسيكون منتدى التمكين بمثابة مجموعة استشارية مستقلة تفوق المشورة والنصح للجنة العليا وشركائها حول المتطلبات الخاصة للأشخاص ذوي الإعاقة لضمان أن تكون بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 أكثر البطولات شمولا وتنظيما في تاريخ اللعبة، وكذلك لضمان ترك إرث مستدام لذوي الإعاقة في قطر.

ويشكل المنتدى منصة تجمع بين الأشخاص ذوي الإعاقة والمؤسسات الخاصة والمنظمات غير الحكومية وممثلين عن الجهات الحكومية بهدف مناقشة أفضل السبل لتنظيم بطولة كأس عالم شاملة وسهلة الوصول عام 2022. 

وشاطر في ورشة العمل البطلان القطريان الفائزان بميداليتين فضيتين في دورة الألعاب البارالمبية ريو 2016 وهما: عبد الرحمن عبد القادر وسارة مسعود، واللذان استعرضا تجاربهما التي ستدعم برنامج بناء القدرات للمتطوعين الخاصة بأسرة كرة القدم القطرية والذي يتم وضعه حاليا.

وسيركز البرنامج على إعداد مجموعة من المتطوعين خلال السنوات التي تسبق البطولة. وسيشمل البرنامج قسما خاصا منوطا بمهمة تيسير الوصول للمتفرجين وسيتضمن مشاركة ذوي الإعاقة والمنظمات المحلية المعنية بهدف تدريب المتطوعين والانضمام إلى مجموعات المتطوعين المكلفة بأدوار معينة في خضم هذه الأحداث قبل انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم وخلالها، وسيستهدف برنامج بناء القدرات الخاصة بالمتطوعين 20 ألف شخص تقريبا من المقيمين في قطر.

ويرى عبد القادر وسارة مسعود أن بطولة كأس العالم المقرر تنظيمها للمرة الأولى في تاريخها في الشرق الأوسط بمثابة حافز لتيسير دخول المزيد من الزوار والسائحين إلى البلاد.

واضاف عبد القادر: “أتمنى أن يتطوع المزيد من ذوي الإعاقة في تنظيم فعاليات كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 فإشراكهم كمتطوعين في هذا الحدث التاريخي الذي ستشهده البلاد في 2022 خير دليل على اهتمام قطر بكافة فئات المجتمع والدور الفاعل الذي نساهم به نحن في تنمية الوطن”.

وأضافت سارة مسعود :”يشعر المتطوعون ذوو الإعاقة باحتياجاتنا أكثر من غيرهم فهم يعرفون حقا المعلومات التي نحن بحاجة إلي معرفتها لنحظى بتجربة تشجيع سلسة. وسيوضحون لنا أيضا الطرق التي يمكننا أن نسلكها وأسهل السبل التي يمكننا اتباعها للتنقل بالكراسي المتحركة”.

 

 

المصدر : وكالة قنا

عن أنوار العبدلي