أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بعد مشاحنات وصراع لأكثر من ثلاثة أشهر انتخاب هيئة إدارية جديدة لجمعية الداون بلحج

بعد مشاحنات وصراع لأكثر من ثلاثة أشهر انتخاب هيئة إدارية جديدة لجمعية الداون بلحج

 

 

سنابل الأمل / خاص

أنوار العبدلي / لحج – اليمن

لمدة ساعتين ونصف استمرت فترة الاجتماع الانتخابي لانتخاب هيئة إدارية جديدة لجمعية رعاية أطفال الداون في لحج .

حيث قام مكتب الشئون الاجتماعية صباح اليوم في قاعة بمستشفى ابن خلدون بمدينة الحوطة بالإجراء والإشراف على العملية الانتخابية التي أفضت إلى الخروج بنتائج وهو تشكيل هيئة إدارية جديدة لجمعية الداون بعد انقضاء أكثر من ثلاثة أشهر تشوبها الكثير من المنازعات والمشاكل الإدارية فيما بين الأطراف المتنازعة على إدارية الجمعية .

وباكتمال النصاب القانوني بحضور 46 من أصل 89 من المقيدين في كشف الاجتماع التأسيسي للجمعية بمثل ما صرح مدير مكتب الجمعيات والاتحادات في مكتب الشئون والعمل الأستاذ / ثروت عكاشه أعلن ثروت بدء عملية الاقتراع والانتخاب من قبل الحاضرين بالقاعة واختيار وبشكل حر ومطلق من قبل الأخوات المرشحات لإدارة الجمعية البالغ عددهم 18 مرشحه .

وفي كلمة الأستاذ ثروت ألقاها قبل بدء عملية الاقتراع قال نحن اليوم هنا بموجب تعميم صدر من الأخ / محافظ محافظة لحج في بداية شهر يناير الماضي بشأن إجراء انتخابات لكل الجمعيات والنقابات داخل لحج من جديد وجمعية الداون ضمن ذلك الأمر .

وأوضح عكاشه إن بتنفيذنا هذا الاجتماع الانتخابي الذي نريده يخرج بإدارة جديدة قادرة أنها تعمل بشكل صحيح وتقدم الكثير لهؤلاء الأطفال من متلازمين الداون ، بعد إن تعرضت الجمعية لمشاكل استمرت أربعة أشهر .

وأشار من لديه أي اعتراض بعد الانتخاب عليه أن يقدم شكوته لمكتب الشئون الاجتماعية والعمل وليس لمكان أخر ، ونحن سنرد عليه على حسب الوثائق وبموجب محضر تأسيس الجمعية ، فمكتب الشئون ليس له علاقة ولا يقف مع طرف ضد أخر خاصة أثناء عملية الانتخاب .

هذا ولقد اقترع ومارس حقه الانتخابي 42 شخص ، وامتنع 4 أشخاص من أصل 46 من الحاضرين بالانتخاب ، بعدها تم فرز عملية الأصوات من قبل لجنة تشكلت من أربعة أشخاص وهم ١- سماح فيصل ٢- صفية مهدي ٣- أحمد صالح ٤- نجاة محمد ، حيث عملت على تدوين عدد الأصوات لصالح المرشحات البالغ عددهم 18 ، حيث يحق للمقترع أن يختار عدد 9 من أصل عدد المرشحين .

وبعد الفرز حصلت المرشحة ماجدة محمد هادي على أعلى الأصوات التي تعتبر رئيسة لجمعية الداون والتي ترشحت للمنصب من جديد حيث حصلت على 42 صوت ، بينما احتل المرتبة الثانية المرشحة ماجدة محمد عبد الله حصلت على 30صوت تليه المعلمة ناريس محسن مبروك 28صوت .

وعلى أثر انتهاء العملية الانتخابية بانتخاب 9 أشخاص كهيئة إدارية جديدة لجمعية الداون وكذلك اختيار 3 أشخاص كجهة رقابة وتفتيش تم اختيارهم بتوافق الحاضرين بالاجتماع الانتخابي قبل البدء فيه .

وقام مدير مكتب الجمعيات والاتحادات في مكتب الشئون والعمل بتوزيع المهام الإدارية على الهيئة المنتخبة الجديدة ، أمام الحاضرين والمشاركين بالانتخاب على النحو التالي : –

1-ماجدة محمد مهدي … رئيسة الجمعية

2- ماجدة محمد عبد الله  .. الأمين العام للجمعية .

3- ناريس محسن مبروك .. المسئول المالي

4- هناء محسن ناصر .. مسئول مشاريع

5- نادية عبد الله مسعد .. مسئول تدريب وتأهيل

6- هدى هادي مبروك .. مسئول جانب اجتماعي

7- ابتهال عبد الله الفوري .. مسئول علاقات عامة

8- سعاد درويش .. مسئول إعلامي

9- حنان عبد القادر الجيش .. مسئول أنشطة عامة

 لجنة التفتيش والرقابة وهم :

1- شفيقة عثمان … رئيسة اللجنة

2- لينا صالح سريع ..نائب باللجنة

3- حنان احمد سعيد .. المقرر باللجنة

وفي تصريح خاص لمجلة سنابل الأمل بعد الإعلان عن فوزها ورئاستها من جديد لجمعية رعاية أطفال الداون قالت رئيسة الجمعية المنتخبة الأستاذة / ماجدة مهدي نحن سعداء بهذا الانتخاب وهذا كرد يثبت للمشككين إننا على حق في عملنا والحمد لله انتخابات اليوم أثبتت ذلك ، وإن شاء الله بتكاتف الأعضاء وتوحدهم سنعمل على أن تتجه الجمعية للأحسن مع دعوتنا للجهات الداعمة للوقوف إلى جانبنا .

هذا وتمنت رئيسة الجمعية من الجهات التي ليس لها علاقة بالشئون الاجتماعية بعدم التدخل في عملنا فما نواجه اليوم من تدخل مكتب التربية والتعليم بلحج يعتبر تدخل غير مقبول ونرفضه تمام حيث قام مكتب التربية بفتح شعبة تعليمية في مدرسة خديجة ، وهنا نتسأل لماذا هذا التدخل ؟ وهذا التعسف ! .

وواصلت حديثها نحن أعضاء عاديين لا نملك السلطة مثل ما هي بأيديهم فهل يريدون بعملهم هذا إغلاق جمعية الداون بالقوة ؟ .

واختتمت حديثه للمجلة نحن لجانا الانتخاب الديمقراطي الذي خرج بنتيجة إيجابية ولن يصح ألا الصحيح ، فنحن سنظل صامدين وثابتين بالدفاع عن جمعيتها وأطفالنا المنغولين وسنعمل من أجل مصلحتهم يأذن الله .

بينما والدة الطفلة سمية سليم متلازمة داون التي تحملت مشقة الطريق وجاءت من قرية الشقعة القريبة من منطقة العند شمال مدينة الحوطة وشاركت بالاقتراع قالت ابنتي عمرها الآن 12 سنة ولم تحصل على أي مساعدة علاجية ولا تعليمية بالرغم من وجودنا بهذه الجمعية لكننا نتمنى من الهيئة الإدارية الجديدة أن يسعون ويفرون ما يمكن يساعد أطفالنا ، لذلك لن أصدر حكم أولي عليهم ، هي الأيام والشهور القادمة كفيله بأن تبين ذلك .

 

عن أنوار العبدلي