أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / الدكتور مجدي: أطفال متلازمة داون عرضة 25 ضعفا لحساسية القمح

الدكتور مجدي: أطفال متلازمة داون عرضة 25 ضعفا لحساسية القمح

 

 

سنابل الأمل / متابعات

متلازمة داون “الطفل المنغولى سابقا” أكثر الأمراض الوراثية انتشارا، وتسبب درجات متفاوتة من الإعاقة العقلية ومشاكل جسدية تنتج من وجود كروموزوم زائدة فى خلايا الجسم، وهو الكروموزوم رقم 21، مما يسبب درجات متفاوتة من الإعاقة العقلية ومشاكل جسدية، تصيب متلازمة داون واحدا من كل 800 طفل، واحتمال إصابة الطفل بهذا المرض يزداد مع تقدم عمر الأم.

حساسية الطعام تزداد فى متلازمة داون، حيث تزيد فرص الإصابة بحساسية اللبن 14% وحساسية القمح 25 ضعفا، فاللبن هو أكثر الأطعمة إحداثا للحساسية فهو يحتوى على 25 نوعا من البروتينات التى تسبب الحساسية، وتعرض الرضيع للبن فى عمر مبكر يؤدى إلى حساسية اللبن، والتى ربما ظلت خافية 7 سنوات حتى تظهر على هيئة حساسية الصدر أو الأنف أو الجلد أو العين أو استمرار حساسية الألبان فيما بعد وزيادة التحسس لأنواع أخرى من الطعام وزيادة التحسس للحساسية الاستنشاقية لبعض المواد التى تدخل الجسم عن طريق الهواء.

 

بعض بروتينات اللبن لها دور فى التمهيد للإصابة بمرض السكر لوجود تشابه فى التركيب البنائى بين جزيئات هذه البروتينات وخلايا البنكرياس، التى تصنع هرمون الأنسولين وفى بعض الحالات يبدأ الجهاز المناعى، فى محاولة تدمير جزيئات اللبن، ولكن يختلط عليه الأمر فيدمر مصانع الأنسولين نفسها ويصاب الأطفال بالسكر.

وتزداد فرص الإصابة بحساسية القمح 25 ضعفا فى مرضى متلازمة داون، حيث أظهرت الإحصائيات الأخيرة أن حوالى 10% من مرضى متلازمة داون لديهم حساسية القمح، وهناك 32 مادة فى القمح تستطيع أن تسبب حساسية للقمح، الجلوتين هو أكثر المواد قدرة على إحداث حساسية للقمح وتدمير الطبقة السطحية للخملات وبالتالى الإصابة بسوء الهضم والامتصاص ونقص أغلب المواد الغذائية وانتفاخ البطن ولين العظام والإسهال المتكرر لذلك يصاب المريض بعسر الهضم وسوء الامتصاص، يصاب المريض بالعشى الليلى وجفاف القرنية بسبب نقص فيتامين أ والتهابات الأعصاب نتيجة نقص فيتامين ب اللازم للتمثيل الغذائى ويحرم الجسم من فيتامين ب الضرورى لتجلط الدم لذلك يصاب مريض حساسية القمح بالنزيف بشكل مستمر.

يحرم المريض من البروتينات فيصاب بالأنيميا والاستسقاء والإسهال المتكرر، وانتفاخ البطن بسبب الغازات الناتجة من البكتريا، مع فقدان للشهية، وطفح جلدى وحبوب وبثور على المناطق المعرضة للاحتكاك مثل الكوع والركبة، يسقط الشعر لعدم وجود تغذية كافية فضلا عن الإصابة بهشاشة ولين العظام، بسبب نقص الكالسيوم والماغنسيوم وفيتامين د، وعدم تشخيص هذا المرض يوصم الطفل بقصر القامة.

 

وهناك بعض الخطوات التى يمكن أن نتجنب عن طريقها تدهور الحالة المرضية والوقاية من حساسية القمح لأطفال متلازمة داون، وهي:

1.  يتم الامتناع عن تناول منتجات القمح وتستخدم بدائل من دقيق الذرة أو الأرز.

2.  تناول قمح خال من الجلوتين، بالإضافة إلى استخدام لقاحات ضد جلوتين القمح تستخدم عن طريق الأنف.

3.  من الأهمية المتابعة الصحية لمرضى متلازمة داون، مما يساعد فى تمتع المرضى وذويهم بحياة طبيعية.

عن أنوار العبدلي