أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / مؤتمر بـ”طب بنها” يوصي بإنشاء كلية لذوي الاحتياجات الخاصة

مؤتمر بـ”طب بنها” يوصي بإنشاء كلية لذوي الاحتياجات الخاصة

 

 

أعلن الدكتور إبراهيم راجح، وكيل كلية الطب البشري بجامعة بنها، توصيات مؤتمر قضايا الإعاقة بمحافظة القليوبية، والذي ينظمه قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالكلية، بالإشتراك مع مؤسسة التربية الخاصة والتأهيل SERO برعاية اللواء محمود عشم​​اوي، محافظ القليوبية، والدكتور السيد القاضي، رئيس جامعة بنها، والدكتور جمال إسماعيل، نائب رئيس جامعة بنها لشئون المجتمع والبيئة.

وأضاف راجح أن المؤتمر الذي عقد بقاعة مجلس الكلية أوصى بإنشاء كلية لذوي الإعاقة بجامعة بنها أسوة بجامعات بني سويف والزقازيق، وإنشاء مجلس استشاري في مجال ذوي الإعاقة وضرورة وضع آلية لتسجيل المواليد المعاقين منذ اكتشاف الإعاقة وعمل سجل طبي لكل أسرة وتفعيل مركز الاحتياجات الخاصة بجامعة بنها.

وأضاف راجح، خلال المؤتمر الذي حضره الدكتور جمال إسماعيل، نائب رئيس الجامعة، والدكتور علي عبد النبي رئيس مجلس إدارة مؤسسة التربية الخاصة والتأهيل SERO، وعددا من ممثلي التعليم والصحة والتضامن الاجتماعي والمؤسسات الاجتماعية، أنه تمت التوصية بإنشاء وحدة للكشف المبكر للإعاقة والتعامل مع تلك الفئات وتشديد الرقابة على المراكز غير المرخصة لذوي الاحتياجات الخاصة وتفعيل القانون فيما يختص بتوفير فرص عمل لنسبة الـ5% والإعداد لملتقى علمي يتناول الإعاقات في المجتمع المصري.

وطالب راجح بإنشاء مدينة كاملة للمعاقين على أرض مدينة العبور، مطالبا محافظ القليوبية وكافة الأجهزة المعنية بالتحرك نحو هذا الصدد وأن تكون ذات ظهير صحراوي، وأن نكون نواة لمجتمع تعليمي وجامعي ورياضي خاص بتلك الفئة المجتمعية ومساعدة منكوبي الحروب والأزمات من الدول المجاورة وعلاج ذوي الإعاقة منهم وتأهيلهم للتعامل مع المستقبل، وإعداد منهج علمي دراسي يطبق في جميع مؤسسات الإعاقة لوقف ما يحدث في مراكز الإعاقة من إساءات لتلك الفئة المجتمعية.

واقترح أن يتم البدء في تنفيذ مشروع كلية الإعاقة خلال الفترة المسائية بكلية التربية عقب انتهاء فترة الدراسة بالكلية.

ومن جانبه أعلن الدكتور جمال إسماعيل، نائب رئيس الجامعة لشئون المجتمع والبيئة، أنه سيتم تشكيل لجنة من كبار المتخصصين بالجامعة لعمل دراسة متكاملة ومستفيضة حول إنشاء كلية لذوى الإعاقة بالتعاون مع مختلف قطاعات الجامعة والقطاعات المجتمعية ووضع آليات توفير البنية والبيئة المناسبة لطلابها من المعاقين والمناهج الدراسة وتكييفها وموائمتها للطلاب وحالتهم وكذلك دراسة إلحاق الطلاب الصم والبكم بالدراسة الجامعية بعد اجتيازهم مرحلة الثانوية العامة ورفع مذكرة للوزارة ومجلس النواب بهذا الشأن لإقراره.

وأكد  ضرورة العمل على تأهيل المجتمع للتعامل مع تلك الفئات ونشر الثقافة والوعي بشأنها وتغيير الصورة الذهنية الخاصة بهم.

وأكد الدكتور علي عبد النبي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة sero على ضرورة تحويل جامعة بنها الى جامعة صديقة لذوي الإعاقة وأن تكون نموذجا لرعاية ذوى الإحتياجات الخاصة ولديها وعى بقضايا تلك الفئة ومراجعة مراكز ذوي الإعاقة وآليات تقديم الخدمة بها وتوفير الإحصائيات اللازمة لذوي الإعاقة، مؤكدا أنه لا توجد إحصائيات حقيقية بشأنهم في مصر.

 

 

المصدر موقع / الوطن

عن أنوار العبدلي