أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بلدي الأحساء يعقد الملتقى الثاني للجمعيات الإجتماعية بالأحساء

بلدي الأحساء يعقد الملتقى الثاني للجمعيات الإجتماعية بالأحساء

نظم المجلس البلدي وبالشراكة مع أمانة الأحساء الملتقى الثاني للجهات الإجتماعية والخيرية بالأحساء تحت شعار(نحو عمل مجتمعي متميز) بحضور المهندس عادل بن محمد الملحم أمين الأحساء وعدداً من منسوبي الأمانة وأعضاء المجلس البلدي الأستاذ ناهض بن محمد الجبر رئيس المجلس البلدي والدكتور أحمد بن حمد البوعلى نائب رئيس المجلس البلدي والدكتور سعد البراك والمهندس محمد الملحم والدكتور عبدالله الحليمي والأستاذ سامي الحويل وقد شرف المشاركين بالحضور كلاً من الدكتور سعدون بن سعد السعدون عضو مجلس الشورى رئيس جمعية المعاقين بالأحساء والأستاذ معاذ الجعفري مدير عام جمعية البر والدكتور خالد الحليبي مدير التنمية الأسرية وممثلي الجمعيات الإجتماعية والخيرية وبدأ اللقاء بكلمة ألقاها أمين الأحساء المهندس عادل الملحم حيث أكد على شراكة المجتمع والمبادرات من الجهات الإجتماعية تجاه الأمانة وأوضح الملحم، خلال كلمته أنه يجب على المواطن الفرد أن يشعر أنه مسؤول ، وشريك في إتخاذ القرار، عبر العمل الدؤوب والمتواصل حتى تتحقق سياسات الأهداف التنموية.

وأفاد بأننا كأمانة الأحساء “نحتاج إلى شراكة واسعة، والانخراط في التفكير، والإنجاز والتطبيق، مما يتطلب ثقافة مجتمعية”، مشددا على ضرورة تأهيل الحياة المجتمعية بقواعد جديدة لتكون مؤسسات شريكة في القرار والتفكير والتقييم.

وحرصنا على تأصيل هذه الشراكة المجتمعية بالتعاون مع شركائها الأساسيين في الدوائر الحكومية المعنية والهيئات ، ومؤسسات خدمة المجتمع كافة،
في بناء علاقات تهتم بتطوير عدد من المؤسسات في المجالات التي تهم الفئات المحتاجة للنهوض بواقع الأشخاص.

بعد ذلك ألقي الاستاذ ناهض بن محمد الجبر رئيس المجلس البلدي كلمته والتى أكد فيها إن انعقاد هذا اللقاء وبجمعنا هذا اليوم يحمل أكثر من معنى من معاني البر والخير والعطاء حيث أنه اللقاء الثاني بالجهات الإجتماعية والخيرية لأجل التواصل فى بناء الوطن ونسعى دائماً لتهيئة كل الظروف لتيسير العمل وتحقيق الأهداف بحيث تمتد إلى سائر كافة مؤسسات العمل الإجتماعي والخيري  والتي بسببها غدت الأحساء مثالاً يحتذى به في مشروعات العمل الإجتماعي والخيري .
كما أن حضوركم كممثلي للجهات الخيرية والإجتماعية للقاء خير دليل على إدراك أهمية مثل هذه اللقاءات وما ينجم عنها من فوائد جليلة ينعكس أثرها على واقع العمل الإجتماعي ومنجزاته , ونحن كمجلس بلدي بالأحساء نحرص على ديمومة هذه اللقاءات وإستمراريتها حيث نهدف من ذلك إلى إتاحة الفرصة لقيادات العمل الإجتماعي بالأحساء للتشاور في كل مايمكن أن يساعد في تحقيق النمو والبناء وتسخير كل الإمكانيات لذلك وعليه فإن مؤسسات خدمة المجتمع لابد أن يكونوا شركاء في عملية التنمية في كافة ميادينها وبمفهومها الشامل نظراً لوجود ثغرات لا تغطيها الجهات الحكومية وعليه فإن ذلك يمثل فرصة سانحة لتأكيد الشراكة الإستراتيجية بين القطاع العام والقطاع الثالث وهي فرصة كذلك للاطلاع على الأفكار والتجارب .

كما أحب أن أُضيف بأن لقاؤنا الأول بالجهات الإجتماعية والخيرية كان يمثل لقاء عرض ملاحظات عامة على سير عمل الأمانة لذا آمل أن يكون لقاؤنا هذا لقاءاً عملياً حيثُ أن المشاركين في هذا الملتقى والذين أتقدم اليهم بالشكر , هم نخبة من أصحاب الفكر والتجارب المثمرة لطرح أفكار مميزة ويبقي السؤال ماذا ينتظر المجتمع من الجمعيات الإجتماعية والخيرية؟ وما هي الحاجات والمطالب التي يريدها ؟                           .
إن الهدف من لقائنا هذا هو إستجلاء طبيعة الأفكار والمبادرات التي يتطلع أفراد المجتمع إليها عن طريقكم ، سواء كانت إحتياجات إجتماعية أو نفسية أو ترفيهية والتي ننتظر طرحها من مقامكم الكريم مع ضرورة مراعاة النقاط التالية :

-التعرف على إحتياجات الشباب وتحديد مواقع لساحات البلدية وما بها من ملاعب على أن يتم تسليمها للجهات الإجتماعية لإدارتها .

-ضرورة معالجة مشكلات الشباب وحمايتهم ودعمهم.

-الإهتمام بالمناشط الإجتماعية وإقامة الفعاليات التربوية لحماية المجتمع .

-تعريف أفراد المجتمع بمجالات النشاط الإجتماعي والخيري وكسب ثقتهم وتفعيل دورهم في العمل التطوعي.

وأخيراً ماذا تريد الجهات الإجتماعية والخيرية من المجلس البلدي والجهات الحكومية لتحقيق أفكارها ومبادراتها في ظل ما تحظى به تلك الجهات من العناية والرعاية المقدمة من قيادة دولتنا الحكيمة والتي تضع أعمال البر والخير في مقدمة إهتماماتها.

لذا فإن تواصلكم معنا ومع مسئولي الأمانة فى نقل أية ملاحظات من شأنه العمل على الإرتقاء والنهوض بأحسأؤنا الغالية وهو فرصة كذلك للاطلاع على الأفكار والتجارب والممارسات التي تدعم جهودنا جميعا وتوفر لها سبل النجاح خاصة وأن العمل التطوعي يشهد على مستوى العالم تطوراً ملحوظاً في مشاريعه وبرامجه وما يتعلق به من تحديات وفرص نتيجة التغيرات المتسارعة على كافة الأصعدة وإدراكاً من المجلس البلدي وأمانة الأحساء بأهمية العمل المشترك في بناء المجتمع وذلك بدورهما تجاه المجتمع المحلي وقضاياه والعمل على تقديم الحلول العملية لمختلف المشكلات وتحليل الفرص والتحديات عزم المجلس على إقامة هذا الملتقى للمرة الثانية.

ومن جهة أخرى ذكر نائب رئيس المجلس البلدي الدكتور أحمد بن حمد البوعلي بأن دورالأمانة من العمل الخيري وذلك بأن الأمانة تحتاج إلى المتطوعين والوعي العام من المجتمع والمشاركة في المواسم والتواصل الاجتماعي وقد أكد البوعلي بان أهداف الملتقى هي تحقيق دور الأمانة في المسؤولية الاجتماعية والسعي لإيجاد شراكات بين الأمانة ومؤسسات العمل الاجتماعي . متمنياً أن يخرج هذا الملتقى بتوصيات علمية وعملية تخدم المجتمع الاحسائي بوجه خاص وتخدم جميع مناطق المملكة بوجه عام .

بعد ذلك تم إقرار عدة مقترحات من شأنها العمل على الوصول لأهداف اللقاء وتضمنت تلك المقترحات عدة أفكار مختلفة منها على سبيل المثال:

·      تبني البرنامج الشامل للمعاقين.

·      إقامة ملتقي ومعرض للجهات الخيرية..

·      التركيز على الشباب وتنمية المناشط الإجتماعية الشبابية.

·      قيام الجهات الخيرية بأعمال مساندة للأمانة.

·      تبني قرية للجهات الخيرية.

·      الإستفادة من برنامج تدوير النفايات لزيادة إيرادات الجهات الخيرية.

·      مطالبة الشركات بتسوير نشاطاتها فى الأراضى المستأجرة.

·      العمل على تسليم حدائق وملاعب للجهات الخيرية.

·      تأسيس نادي المتقاعدين فى الأحياء.

·      عمل ملتقي سنوي وبه معرض لجميع الجهات الإجتماعية والخيرية.

·       

كما أن هناك العديد والعديد من التوصيات التى طُرحت من قبل الحضور حيث سيكون هناك لقاء آخر مع مدراء الجهات الخيرية والإجتماعية المعنية من أجل التواصل ومناقشة المقترحات لتحويلها إلى توصيات.

وفي نهاية اللقاء وجه أعضاء المجلس البلدي شكرهم للأمانة ممثلة فى المهندس عادل بن محمد الملحم أمين الأحساء وفريق العمل على مشاركتهم الفعالة فى اللقاء والتى من شأنها الإرتقاء بمستوي محافظة الأحساء متمنين التوفيق من الله سبحانه وتعالى لخدمة الأحساء وأهاليها .

asd0125 asd0126 asd0127 asd0128

 

 

http://ekhbaryamubsher.com/shownews-4253.html

عن التحرير

إدارة التحرير : ايميل asdmag.m@gmail.com واتساب: 00966568325825