أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / حفل تدشين أول عشيرة جوالة للصم في كلية الخليج

حفل تدشين أول عشيرة جوالة للصم في كلية الخليج

 

متابعات /

دشنت كلية الخليج مساء أمس أول عشيرة جوالة للصم بالسلطنة لتضاف العشيرة ضمن عشائر الكلية التي دشنت منذ إنشاء الكلية، في الحفل الذي أقيم على مسرح كلية الخليج بمقر الكلية في ولاية السيب تحت رعاية خميس بن سالم الراسبي مدير عام المديرية العامة للكشافة والمرشدات رئيس اللجنة الكشفية العربية عضو اللجنة الكشفية العالمية وبحضور الدكتور مهند العبيدي نائب العميد للشؤون الأكاديمية والبحث العلمي بكلية الخليج ومشعل سيف الداعري المفوض العام لجمعية الكشافة والمرشدات اليمنية ومجموعة من القادة الكشفيين والجوالة بالسلطنة، حيث بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم بلغة الإشارة تلاه الجوال مروان الزدجالي ثم كلمة العشيرة التي قدمت أيضا بلغة الإشارة للجوال زاهر السيابي أعرب في بداية كلمته عن سعادته بتدشين العشيرة وقال: سعداء جداً بانضمامنا إلى عشائر جوالة كلية الخليج التي سوف تتيح لنا الفرصة لممارسة هواياتنا وإبراز مهاراتنا في خدمة المجتمع، شاكرين جهود الكلية في تسليط الضوء عليهم وتقديم الدعم لهم بمشاركتهم الطلبة الأسوياء في مختلف أنشطة وفعاليات الكلية والذي جاء من ضمنه تدشين هذه العشيرة التي تعتبر أول عشيرة للصم بالسلطنة كبادرة أولى للكلية ضمن برامج وأنشطة الكلية التي تقدمها لخدمة المجتمع، كما شهد الحفل تدشين شعار العشيرة (خدمة وتنمية المجتمع) إعلانا بانضمامهم لعشائر جوالة السلطنة وهو إشارة إلى استعدادهم للقيام بدورهم المجتمعي بما يتناسب مع خصوصيتهم من الأنشطة والبرامج. بعد ذلك أقيم حفل الوعد والقبول والذي تضمن تعهد الجوالة للقيام بدورهم وترديد الوعد الكشفي والقسم الخاص بالجوالة ، بعدها قام راعي الحفل مدير عام المديرية العامة للكشافة والمرشدات رئيس اللجنة الكشفية العربية بتقليد أفراد العشيرة المنديل الكشفي بعد أن قاموا بأداء القسم الخاص بالجوالة، واختتم الحفل بتقديم الهدية التذكارية لراعي الحفل.
وصاحب الاحتفال تجول راعي الحفل والضيوف يرافقهم الدكتور مهند العبيدي نائب العميد ومحمد فؤاد مدير مركز الأنشطة الطلابية بين مرافق الجامعة وأقسام الكلية والاطلاع على القاعات الرياضية والصالات المخصصة لممارسة مختلف الرياضات، وأبدى راعي الحفل من خلال هذه الجولة إعجابه الشديد بمبنى الكلية وتصميمه الرائع الذي يراعي الكثير من الجوانب وأهمها الجانب النفسي كما أشاد راعي الحفل والضيوف بالإمكانيات التي يحتويها المبنى من مرافق متميزة لخدمة الطلبة ومساعدتهم على النجاح والتفوق. ويأتي حفل التدشين الذي قدم حفله بلغة الإشارة الجوال خالد السليمي وترجمه الأستاذ محمد الحربي، ليكون انطلاقة للبرامج والأنشطة التي ستقوم بها العشيرة خلال هذا العام فمن أهداف هذه العشيرة صقل المواهب وتحفيز الطاقات الشابة ودعم هذه الفئة لأنهم جزء لا يتجزأ من المجتمع يعطي ويستقبل من الأفكار والبرامج المختلفة وقادرين على العمل والتميز والإبداع متى أتيحت لهم الفرصة، تعتبر هذه التجربة كتجربة أولى بما تشمله من تحد كبير خاصة في التعامل مع هذه الفئة الخاصة التي تحتاج إلى متخصصين في ترجمة لغة الإشارة فهذه المبادرة قد تدفع الكثير من الناس لتعلم لغة الإشارة لسهولة التعامل والتفاهم مع هذه الفئة.

..

عن التحرير

إدارة التحرير : ايميل asdmag.m@gmail.com واتساب: 00966568325825