أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / دراسة: العبادات ثالث أولوية لدى ذوي الإعاقة

دراسة: العبادات ثالث أولوية لدى ذوي الإعاقة

 

 

كشفت دراسة علمية أن مرضى الإعاقات يتخذون مسألة التنقل كأولوية ومطلب رئيس في التعايش مع الإعاقة بعد الإصابة العصبية، وتأتي الاستقلالية والعناية بالذات في المرتبة الثانية، في حين أن القدرة على القيام بالشعائر الدينية تأتي في المرتبة الثالثة من الأهمية لديهم.
جاء ذلك في دراسة علمية تم نشرها في المجلة العلمية المحكمة ” “Clinical Rehabilitation للدكتور هشام الحيدري، واستشاري العلاج الوظيفي حازم غنام، والدكتورة تانيا لام من جامعة بريتش كولمبيا بكندا، حيث عملت الدراسة على 130 مريضاً سعوديًا مما يعانون من إصابات شلل وإعاقة.وقال الباحث الدكتور هشام الحيدري المدير التنفيذي لمراكز الأخصائيون للعلاج الطبيعي: إن الدراسة تهدف إلى عمل قائمة أهداف تأهيلية مرتبة وفق الأولوية والأهمية لمرضى الاضطرابات العصبية، من خلال فهم الأهداف الخاصة بهذه الفئة ضمن التخصصات التأهيلية المحددة للعلاج، مشيراً إلى أنه تم تحديد قائمة من عشرة أهداف وفق رأي الفريق المكلف المتعدد التخصصات، وبعد إجراء مقابلات شبه منظمة مع المرضى ومراجعة الأدبيات الخاصة في هذا المجال.

وأوضح أنه تم ربط مستوى صعوبة الحركة وفق وصف المريض بشكل وثيق مع ترتيب بند الحركة الوظيفية/التنقل كأحد الأهداف التأهيلية. ولكن كان هناك توافق ضئيل بين الصعوبة التي وصفها المريض وترتيب بند العناية بالذات من حيث الأولوية، مضيفاً أن تحليل العوامل المؤدية لتحديد بنود الأهداف التفصيلية أثبت أنه من الممكن تقليل الأهداف إلى سبعة.

وأضاف الدكتور الحيدري أن الدراسة تقدم تصوراً عميقاً للأهداف الأكثر أهمية وأولوية لمرضى الاضطرابات العصبية للسعوديين مما يتوقع أن يساهم في تعزيز مشاركتهم في عملية تحديد الأهداف العلاجية، كما سيتلوها دراسات مستقبلية قد ترى النور عن جدوى وفاعلية الأهداف السبعة المقترحة في هذه الدراسة ومدى فاعليتها في نتائج العلاج للمرضى المنومين .

 

 

المصدر موقع / صحيفة المواطن

عن أنوار العبدلي