أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بست باديز تنظم مسابقة فنية وورشا تدريبية لمنتسبيها

بست باديز تنظم مسابقة فنية وورشا تدريبية لمنتسبيها

 

 

أطلقت مبادرة بست باديز عضو مؤسسة قطر للعمل الاجتماعي مسابقتها الفنية الأولى في مجالي التصوير الفوتوغرافي والرسم.

وتهدف المسابقة إلى إبراز الدور الذي تقوم به بست باديز تجاه ذوي الإعاقة وإتاحة المجال أمامهم  للتعبير عن أنفسهم وتحقيق الدمج الاجتماعي وتسليط الضوء على قضايا ذوي الإعاقة والهموم التي يتعرضون لها بالمجتمع بالإضافة إلى إتاحة الفرصة أمام أفراد المجتمع لتناول همومهم ومشاكلهم، إلى جانب إبراز دور ذوي الإعاقة في المجتمع ونشر مفهوم التوعية الشاملة تجاه مجمل قضاياهم. 

كما تهدف المسابقة إلى إبراز أهمية الفن التشكيلي في مجال ذوي الإعاقة وإتاحة الفرصة للفنانين التشكيليين وهواة الرسم للتعبير عن مفاهيم الإعاقة بالمجتمع.

من جانب آخر، نظمت مبادرة بست باديز قطر زيارة  فنية لمنتسباتها إلى متحف “مطافئ” وقد شملت الزيارة جولة تعريفية للمتحف التابع لهيئة متاحف قطر وقد قدم القائمون على المتحف شرحا وافيا ومفصلا للمنتسبات عن أحدث المعارض الفنية التي يحتضنها المتحف وهو معرض بيكاسو وجياكوميتي والتعرف على سيرة اثنين من أهم رسامي القرن العشرين ومراحل تطورهم الفني. 

وقد تخللت الزيارة تنظيم ورشة الكولاج، والمتمثلة في تطبيق ألوان رسمة بيكاسو الشهيرة في عمل فني بسيط يتناسب مع قدراتهن الفنية، وقد أظهرت المنتسبات مهارة مميزة وقدرة عالية على الاستيعاب خاصة وأنها التجربة الأولى للكثيرات منهن.

وفي إطار نشاطاتها الأسبوعية أيضا قامت المبادرة بتنظيم ورشة عمل لمنتسبيها ممن تتراوح أعمارهم بين 14-16 سنة عن فن ترتيب المائدة بإشراف نخبة من المختصين.

وقد أكسبت الورشة المنتسبين معرفة كيفية ترتيب الموائد بشكل علمي واحترافي وطريقة تقديم الأطعمة واستقبال الضيوف. 

وأكدت السيدة لآلئ أبو ألفين – المدير التنفيذي لمبادرة بست باديز – قطر على أهمية تنوع النشاطات الفنية في عملية الدمج الاجتماعي حيث تعتبر الفنون بكافة أشاكلها من الوسائل المطورة لموهبة ومهارات المنتسبين والمنتسبات، مشيرة إلى دور المسابقة الفنية التي أطلقتها المبادرة.

وأضافت المدير التنفيذي لمبادرة بست باديز بأنها تدرك أهمية المرونة من قبل المشرفين على تلك الفعاليات في اختيار ما يناسب المنتسبين من ذوي الإعاقة وفتح المجال أمامهم ليعبروا بالرسم أو التشكيل أو التلوين أو التدريب الميداني بما يجعلها خطوة هامة وفعالة ولها نتائج مميزة على المدى الطويل.

وأكدت السيدة أبو ألفين على أهمية تعرف المنتسبات على فن اثنين من عباقرة القرن العشرين ودورهم في تطور الفنون التشكيلية. 

وفي الختام قدمت المدير التنفيذي للمبادرة شكرها وتقديرها لجميع الجهات التي ساهمت في الارتقاء بمستوى الخدمات والأنشطة التي تقدمها المبادرة للمنتسبين والمنتسبات من خلال المراكز والمدارس مشيرة إلى أن المبادرة تسعى دائما إلى إدماج ذوي الإعاقة بالمجتمع وإزالة الحواجز التي قد تعترضهم

 

 

المصدر موقع / وكالة الأنباء القطرية

عن أنوار العبدلي