أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / ائتلاف الناشطين لذوي الإعاقة ينظم حفلاً حاشداً لتكريم النساء

ائتلاف الناشطين لذوي الإعاقة ينظم حفلاً حاشداً لتكريم النساء

 

 

نظم ائتلاف الناشطين لقضايا الإعاقة احتفالاً حاشداً لتكريم النساء ذوات الإعاقة في شمال غزة.

وحضر الحفل الذي جرى في قاعة مركز تعزيز القدرات التابعة لجميعه جباليا للتأهيل، وكيل وزراه الشئون الاجتماعية يوسف إبراهيم، ورئيس جامعة القدس المفتوحة محمد أبو الجبين،  ورؤساء مؤسسات أهلية وممثلين عن وزارات التربية والتعليم والعمل، والبلديات والإغاثة الطبية وممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني  ومواطنون وطلبة جامعات والنساء المكرمات وذويهن.

وقال ” إبراهيم في كلمته أن للنساء حقوق وعليهن واجبات كما غيرهن من الرجال على أساس مبدأ المساواة والعدالة في المجتمع، لافتاً إلى أن النساء ذوات الإعاقة قدمن الكثير رغم  إعاقتهن وأثبت قدرات عالية في الإنجاز المجتمعي.

وأضاف، أن حقوق النساء بشكل عام واحتياجاتهن تحظى بألوية قصوى، وهي تتنوع ما بين الحاجة لفرص العمل والتعليم والتدريب والمشاركة المجتمعية على قدم المساواة، مشيراً إلى دور وزارته في خلق برامج ثابتة تمنح النساء هذه الحقوق والفرص.

من جانبه ألقى رأفت حسونة مدير جمعية جباليا للتأهيل كلمة قال فيها أنه ما يزال نساء مشردات ويعانين من فقدان المأوى ويقطن في كرفانات وخيام قماشية، مشيراً إلى أن المرأة يجب أن تكون سيدة منزلها لا سيدة خيمتها أو كرفانها.

وأشار إلى أن الثامن من آذار يجدد الألم لدي الكثير من النساء اللواتي فقدن المعيل والابن والزوج سواء في السجون أو غياهب الظلم والاضطهاد، مؤكداً أن تلك الآهات لا يحتجن للتكريم بقدر احتياجهن للاحترام والحقوق. وتوفير مقومات العيش.

وأضاف أن نحو 85% من الطالبات الخريجات ما يزلن بدون عمل ويعانين من البطالة وفقدان الحقوق، وهو ما يدلل على الواقع السيئ الذي تمر به النساء في فلسطين.

أشاد بدور المرأة الفلسطينية التي واصلت عملها وإنجازاتها رغم المعيقات والصعوبات التي تواجهها.

من جانبها قدمت مريم شقورة مديرة مركز صحة المرأة كلمة باسم ائتلاف الناشطين لقضايا الإعاقة أكدت فيها أن كافة مطالب النساء هي مطالب شرعية نصت عليها القوانين والأعراف الدولية، مولية اهتماماً خاصاً باحتياجات وحقوق النساء ذوات الإعاقة اللواتي بحاجة للمزيد من الرعاية والحقوق.

وتحدثت عن واقع النساء ذوات الإعاقة من حيث مشاركتهن وانخراطهن في المجتمع، و واقع التهميش الذي يعانين منه، مشيرة إلى  نماذج ناجحة من هؤلاء قد حققن إنجازات ملموسة على صعيد الدمج المجتمعي.

واختتم الحفل الذي شمل على عروض تراثية توزيع الهدايا على نحو (50سيدة وفتاة) من ذوات الإعاقة.

,وفي هذا السياق قال مصطفي عابد مدير برنامج التأهيل بالإغاثة الطبية ، وعضو ائتلاف الناشطين  ان عدد الاشخاص ذوي الاعاقة وصل في قطاع غزة الي 43727  بلغ عدد الذكور منهم 24344 وبلغ عدد الاناث   اي 19383

أي بنسبة 44.3 % .

و أضاف عابد ، بلغ عدد الإناث فوق سن 18 عاما 14314 سيدة من ذوات الاعاقة في محافظات غزة . وتصدرت الاعاقة الحركية اعلي انواع الإعاقات وتلتها الاعاقة البصرية كما حذر عابد من واقع النساء ذوات الاعاقة في قطاع غزة مؤكدا ان هؤلاء النساء بحاجة ماسة للكثير من الخدمات والحقوق   . 

المصدر موقع / دنيا الوطن

عن أنوار العبدلي