أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / حنان المطري وحديثها مع مجلة سنابل الأمل في إب

حنان المطري وحديثها مع مجلة سنابل الأمل في إب

 

 

سنابل الامل /خاص

ياسمين الجبري /إب -اليمن .

إن ما تعيشه البلاد اليمنية من حرب لا تزال مستمرة منذ إن بدأت بعام 2015م  أوجدت وضعا ماديا اقتصاديا صعبا ومؤلما على المواطن اليمني بشكل عام وعلى المعاقين بشكل خاص ، جعلت الكثير من الجمعيات الخاصة بذوي الإعاقة على وشك غلق أبوابها في وجه المعاقين ومنها فعلا من أغلقت الأبواب وتوقف فيها المسيرة  التعليمية للأعضاء من فئة ذوي الإعاقة ، بسبب عدم دفع الإيجارات ومرتبات المتعاقدين وتوقف النفقات التشغيلية مما زاد الوضع سواء .

هذا وخلال زيارة خاصة لمجلة سنابل الأمل لذوي الإعاقة تم اللقاء مع رئيسة جمعية الأمل لذوي الاحتياجات الخاصة الأستاذة / حنان المطري التي تحدثت معنا عما تواجه الجمعية من صعوبات عديدة بسبب الوضع التي تمر به البلاد وأثره السلبي على عمل الجمعية .

وقالت حنان المطري لقد اضطرينا للخروج من المبنى السابق وذلك بسبب عدم قدرتنا على دفع الإيجار الموجب علينا دفعه نهاية كل شهر مما أدى إلى انتقالنا لمبنى أخر ولكن ضيق ﻻ يستوعب أعداد الطلبة المسجلين الملتحقين بالجمعية .

و عن الوضع بالفصول الدراسية

قالت رئيسة جمعية الأمل /  إن الفصول الدراسية تحوي داخلها أكثر من شعبة ومن فصل ؛ مؤكده في كلمتها على أهمية التعليم لذوي الاحتياجات الخاصة الأمر الذي يحملنا مسئولية لتوفير التعليم لهذه الفئة بالمجتمع المحتاجة لذلك ،  حتى ولو في فصل دراسي واحد خير من ان يمر عام بدون تعليم لهم .

وأشارت أنهم يبذلون قصار جهدهم بهذا الوضع الذي لا يخفى على احد .

عدد المتعاقدين  والطلاب بالجمعية

كما أوضحت المطري بأن عدد المتعاقدين لدى الجمعية (36) متعاقد ومتعاقدة لم تصرف لهم الرواتب منذ تسعة أشهر وعدد طلاب الجمعية( 246) طالب وطالبة .

موجه مناشدة إلى جميع الجهات الرسمية والأهلية للوقوف مع الجمعية ومساعدة المعاقين وتقديم العون لهم .

عن أنوار العبدلي