أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / كفيف يبدع في الشعر وينحتها في قلوب معاقي محافظة إب

كفيف يبدع في الشعر وينحتها في قلوب معاقي محافظة إب

 

 

سنابل الامل /خاص

ياسمين الجبري /إب -اليمن 

الطالب الكفيف صدام يشدوا دائما ويغرد ويطرب اسماع المبصريين قبل المكفوفين بأشعاره وإبداعه الذي يضاهي به نظرائه العاديين .

صدام طالب متوقف بعد الثانوية التي حصل عليها العام الماضي بتقدير 86% متزوج ويعمل في مركز خدمات المكفوفين طلاب التعليم العالي . قصدة تهيّأ …

بقلم. /صدام حمود العروي. …

تهّيأ واعبُر المِحَنَ الجسامَ. وحوّل عن نواضرـِك الغمامَ.

وحاذر أن تنامَ عن المعالي. لَعمرُكَ ما حوى مجدٌُ نيامَ.

يميناً ما العنا إلاّ ابتلاءٌُ. لِيُكرِمَ في نتائجهِ الكِرامَ.

فغاوٍ عن مقاصدِهِ لِزاماً. يُوارى في مَآزقِهِ لِزامَ.

وساعٍ في طرائقِهِ دأوبٌُ. سيلقى في الخواتيمِ احترامَ.

إذا ما ريمَ في العليا وِسامٌُ. يُقَلّدُ ربُهُ ذاكَ الوِسامَ.

وإمّا هُيبَ في زمنٍِ منالٌُ. يُلقّى مَن يُجانبهُ ملامَ.

فشمّر ساعدَ الجدِّ وأشهِر. سِلاحاً ضدَ موهِنةٍِ حُسامَ.

تُنالُ المكرُاتُ وكُلُ عزٍِ. يُنالُ ومَن سَعى نالَ المرامَ. .

يضيرُكَ أن شُذّاذا تَرقّوا. وحازوا رِفعةً وغَدوا أمامَ.

وقومٌُ كافحوا وسعَوا وجدّوا. فباروا لا ترى فيهم إمامَ.

يسوؤكَ طابعٌُ قد شابَ عصري. وحاشى أن سيّدَهُ تسامى.

فواربْ بابَ حُزنِكَ يا صديقي. وسلّمْ بالعزيمةِ لن تُضامَ.

يقيناً لن يضيعَ البذلُ قطعاً. وحاشى أن ترى الحضَ دوامَ.

غريبا أو بديهيّاً لمَستَ. بدهرك لا تواتيهِ زِمامَ.

وحاول أن تكونَ على اتصالٍِ. بعزمِك كي وكنَ غداً هُمامَ.

فكبّر لو سبَقتَ لنيلِ فخرٍِ. وكرّر لو تأخّرتَ اللِآمَ. .

كفيفاً كنتَ ام كُنتَ اصمَّ. مُعاقا صِرتَ ابكمَ لا كلامَ.

طريحاً او يشوبُكَ أيُّ عِبءٍِ. تحرّكَ وانفضْ اعباءاً سِآمَ.

ووجّه بوصلاتِ الفكرِ ترقى. بعقلِكَ واجعلِ الفكرَ قوامَ.

. ضياءُكَ أيُّها المكفوفُ قلبٌُ. أزِلْ وبذلك النورِ الظلامَ.

لسانُكَ أيُّها الابكمُ فكرٌُ. وسيفُك لو أردتَ لهُ صِرامَ.

وعُضوك أيُّها المبتورُ عُضواً. يَقينٌُ فاجعل العزمَ سُلامى.

ورِجلُك أيُّها المشلولِ روحٌُ. تُقِلُّك حيثُما تنوي شِبامَ.

يُعيقُكَ بعضُ فقدِكَ للحواسِ. فتفقِدَ في تأوّهِكَ النضامَ.

فتحسبَ أن حقَّكَ في الحياةِ. تلاشى ومُناكَ غَدت عِدامَ.

وتقنعَ أن تُلازِمَ دارَ عوقٍِ. فتبقى للحقيرِ بهِ غُلامَ.

وحسبُكَ. هل إذا ماتَ المُعاقُ. يُحاسبُ مِثلَ ما الناسِ تمامَ.

أيُجزى جَنّةً عن فعلِ خيرٍِ. ويصلى في مَثمهِ حِمامَ.

أيؤجر في مزاولة لشغل . ايلقى في تقاعسه ملام .

حذاري ايها الكفؤ حذاري . تُحيلَ ربيعِكَ الفكري حُطامَ.

لَعوقُ الجِسمـ يُدفعُ بالتحدّي. ويُغلَبُ إن اردتَ لهُ هِزامَ.

وعوقُ الفكرِ يُعيي كُلَ طِبٍِّ. ويُوقرُ صدرَ واغلِهِ سِقامَ. عضيمٌُ.

إنّهُ رَكبُ التحدي. تقدّمَ في مسيرتهِ الزحامَ.

وشاركَ صفوةَ الأعلامِ خُلْداً. ونَازعَ ذروةَ المجدِ الانامَ.

وصاغَ عطاءُهُ الازلي بيتاً. تَحنُّ لشدوهِ ليتَ الحمامَ.

تعالى وثبُهُ فأتت صواغٍ. حُقابٌُ لا تُحقِّرَهُ مقامَ.

لِيُفهِمَ أن مَن قَبِلَ التحدّي. يُجاوِزُ في المدى الجُدُدَ العِضامَ.,

 

هذا وأنتظروا قريباً في لقاء حصري لمجلة سنابل الأمل .

عن أنوار العبدلي