أكد رئيس مجلس الشورى علي الصالح، أن مجلس الشورى يولي اهتماماً خاصاً بقضايا المواطنين من ذوي الإعاقة، وأن ذلك يحظى بالمتابعة المستمرة والدعم اللازم للتأكيد على حقوقهم التي نص عليها الدستور والقانون، ضمن التزامه بنصوص الدستور والقانون الذي يولي هذه الشريحة من المجتمع رعاية خاصة.جاء ذلك لدى استقباله عدد من أعضاء نادي الصم البحريني، حيث بين حقيقة ما يتميز به ذوو الإعاقة في مملكة البحرين من قدرات وإمكانيات يمكن استثمارها بالشكل الأمثل إذا ما أعطيت الفرص الكافية، ووفر لها الدعم لمواكبة التطور والمشاركة في عملية البناء والتنمية، فالمصاب بإعاقة مهما كان نوعها قادر إذا ما كانت لديه الإرادة على تجاوز كافة العوائق للوصول إلى القمة .وأعرب رئيس “الشورى” عن تقديره لحرص أعضاء النادي على التواصل مع مجلس الشورى ومتابعة دوره التشريعي من خلال زيارة المجلس، والاطلاع على جانب من الجلسة الأسبوعية، حيث لفت إلى تخصيص المجلس لمترجم بلغة الإشارة لتغطية وقائع الجلسات منذ أكثر من فصل تشريعي، وهو ما يدل على الجدية في التعاطي مع هذه الشريحة المهمة والأساسية من المجتمع البحريني، مؤكداً أن أبواب الشورى ستبقى دائماً مفتوحة للمواطنين.

فيما ثمن أعضاء نادي الصم البحريني ما شملهم به رئيس مجلس الشورى من حفاوة وتقدير، ومبادرته بلقائهم والسلام عليهم والاهتمام بقضاياهم، مثمنين له رؤيته الإنسانية تجاه المعاق أياً كانت إعاقته.