أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / نتائج إيجابية بعلاج الأطفال التوحديين بـ «الفن التشكيلي»

نتائج إيجابية بعلاج الأطفال التوحديين بـ «الفن التشكيلي»

 

 

أظهرت دراسة حول علاج الأطفال التوحديين بالفن التشكيلي حدوث نتائج إيجابية على أفراد العينة التجريبية في زيادة تواصلهم البصري وتفاعلهم الاجتماعي وزيادة مهاراتهم الفنية.

وكان الباحث عبدالعزيز بن عبدالرحمن الدقيل أجرى الدراسة من خلال إعداد برنامج تأهيلي من 16 جلسة، وتم تطبيقه على عينة من الأطفال التوحديين خلال مدة 40 يوماً، بالإضافة إلى إعداد أدوات محكمة لقياس وتقدير مهارة التواصل البصري وتقدير المهارات الفنية.

وأوصى الدقيل بضرورة التأكيد على أولياء الأمور والمختصين بتطبيق البرنامج مع نفس الفئة العمرية ومراعاة ملاءمته قدرات الأطفال التوحديين لما له من أثر فاعل في تنمية تواصلهم البصري وتفاعلهم الاجتماعي.

وتُعد رسالة المشرف التربوي في الإدارة العامة للتعليم بالأحساء عبدالعزيز الدقيل أول رسالة في مجال تأهيل الأطفال التوحديين بالفن التشكيلي.

وحصل الدقيل على درجة الدكتوراة في الفلسفة من كلية التربية قسم التربية الفنية في جامعة الملك سعود بالرياض عن رسالته «أثر برنامج قائم على استخدام فنون النسيج في تنمية التواصل البصري والتفاعل الاجتماعي لدى عينة من الأطفال التوحديين في الفئة العمرية من 11 إلى 13 سنة».

 

 

المصدر موقع / الشروق

عن أنوار العبدلي