أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / تعرف على مركز العزيمة للعلاج الطبيعي في تعز .. وما يواجه

تعرف على مركز العزيمة للعلاج الطبيعي في تعز .. وما يواجه

 

 

سنابل الأمل / خاص

أشواق السيف / تعز ـ اليمن

 مركز صناع العزيمة للعلاج الطبيعي أحد مشاريع التأهيل التي تقدمها جمعية رعاية وتأهيل المعاقين – تعز للحالات المنتسبة لعضوية الجمعية على وجه الخصوص ولجميع المعاقين الذين بحاجة لبرامج وخدمات العلاج الطبيعي وقد تأسس في مدينة تعز 2010م ومارس النشاط حتى بداية الأحداث الأخيرة التي شهدتها المحافظة وحرصا على استمرارية تقديم الخدمات تم نقل النشاط وتجهيز مركز في مدينة التربة نظرا لنزوح العديد من الحالات واحتياج تلك الحالات للاستمرارية  في برامج وخدمات العلاج الطبيعي وكون مدينة التربة أمنة وبعيدة من الأحداث والصراعات.

بداية العمل بمركز العزيمة كان بتجهيزه بالمعدات والأدوات والتجهيزات اللازمة من نصف شهر يونيو 2015م وبدأ العمل واستقبال الحالات في 8/7/2015م .

ويحتوي مبنى العزيمة للعلاج الطبيعي على التالي :ـ

قاعات : وهي عبارة عن دور أرضي مساحته تقدر ب 12 متر عرضاً و15 متر طول تم تقسيم هذه المساحة على النحو التالي :-

– غرفة شئون إدارية ومشية واستقبال .

–  قاعة علاج طبيعي نساء .

–  قاعة علاج طبيعي رجال.

– قاعة للأجهزة الكهربائية .

– قاعة للأجهزة الرياضية .

وملاحقة حمام – مخزن صغير

الأثاث والتجهيزات:

تم تجهيز المركز بالأجهزة والأدوات والأثاث اللازمة والحديثة وبشكل جيد جداً.

الكادر :

هذا ويعمل في المركز طاقم متكامل من الإداريين والأخصائيين ، بينما الخدمات العلاجية الطبيعية التي يقدمها المركز هي في الطبيعي والفيزيائي ،حجامه وتخسيس ، وإسعافات اولية.

أ- قسيم خدمات العلاج الطبيعي والفيزيائي على.

1- قسم التدليك والمساج اليدوي رجال

2- قسم التدليك والعلاج والمساج اليدوي نساء

3-قسم التأهيل الفيزيائي والتحفيز بالأجهزة الكهربائية رجال

4-قسم التأهيل الفيزيائي والتحفيز بالأجهزة الكهربائية نساء

5-قسم التأهيل والعلاج الطبيعي بالأجهزة الرياضية رجال

6-قسم التأهيل والعلاج الطبيعي بالأجهزة الرياضية نساء

7-قسم الجبائر وإعادة التأهيل

ويعمل ويقدم المركز خدماته للمعاقين في المنطقة خلال الفترتين الصباحية والمسائية على النحو التالي :

– الصباحية : من الساعة 8 – 1 ظهراً

– المسائية: من الساعة 2 – 6 مساءً

وتقدر القدرة الاستيعابية مابين 100و120 حالة في الوقت الراهن يومياً، ويستطيع المركز استيعاب بين 200-300 حالة مستقبلاً بالإمكانيات الموجودة الحالية. وتستهدف جميع الحالات بمختلف الفئات العمرية.

و خلال الفترة من شهر يوليو 2015م وحتى ديسمبر 2016م تم استهداف بمتوسط عدد (120) حالة شهرياً تتلقى خدمات العلاج الطبيعي بمختلف الأقسام وبوقع 18 جلسة للحالة في الشهر والا يقل عن 12 جلسة للحالة في الشهر .

وبوجود هكذا مشروع كمركز العزيمة للعلاج الطبيعي تحقق عدة نتائج إيجابية حيث وهي :ـ

-تحسين مستوى الإعاقة لدى المستفيدين من هذا المشروع.

– رفع نسبة الوعي لدى المجتمع في كيفية التعامل مع انواع الإعاقات ومشاركته بفعالية في ذلك.

– المساهمة في تخفيف معاناة الأسر الفقيرة وذوي الدخل المحدود.

– مساعدة الأطفال المعاقين للحد من الإعاقة واجتياز ظروف إعاقتهم.

– تسهيل حصول المناطق المتأثرة نتيجة الحرب  على الخدمات التي تقدمها الجمعية .

– تمكين المعاقين من الحصول على حقوقهم في التعليم والخروج من عزلتهم بنضرة الشفقة.

–  إقبال المستهدفين على الالتحاق بالمشروع بشكل كبير .

ومع هذه النتائج الإيجابية لمشروع العزيمة للعلاج الطبيعي لحالات الإعاقة يواجه المركز عدة صعوبات بوقته الحالي ، وما تشهده البلاد ومحافظة تعز من حرب ، من شحت النفقات التشغيل الازمة ، ونقص في بعض الأجهزة الطبية والضرورية للمركز  نظرا للظروف المالية التي تمر بها الجمعية بسبب توقف الدعم عن الجمعية بسبب الأوضاع الأمنية بالمحافظة .

حيث قال المسئولين في الجمعية أننا لم ولم نستطيع توفير الاجهزة ونوفي بالالتزماتنا بسبب شحت النفقات التشغيلية ، فما نسعى إليه هو تقديم الخدمات بصورة مكتملة وبشكل جيد بحيث يكفل باستمرار خدمات المركز للمعاقين فكل مايهمنا عدم توقف المركز عن استمرار تقديم خدمات المعاقين حتى لا تتأثر حالتهم الصحية للأسوأ…..

 

عن أنوار العبدلي