أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / انطلاق بطولة كأس الرماية للمعاقين في مدينة العين

انطلاق بطولة كأس الرماية للمعاقين في مدينة العين

 

 

سنابل الأمل / متابعات

انطلقت صباح أمس، على ميدان الرماية بنادي العين للفروسية والرماية والغولف بمدينة العين، منافسات بطولة كأس العالم لرماية المعاقين 2017، وتستمر منافساتها حتى 27 فبراير الجاري، برعاية كريمة من سموّ الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان للأعمال الخيرية والإنسانيّة، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وتنظمها مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة، متمثلة في نادي العين للمعاقين التابع لها.

ويشارك في منافسات البطولة 77 لاعباً ولاعبة، فضلاً عن 78 من الكوادر الفنية والإدارية المرافقة، يمثلون 20 دولة من مختلف قارات العالم، هي أستراليا- النمسا – البرازيل – فرنسا – جورجيا – ألمانيا – بريطانيا – هونغ كونغ/‏‏ الصين – المجر – الهند – اليابان – الكويت – هولندا – النرويج – بولندا – سلوفاكيا – السويد- تايلاند – أوكرانيا، إضافة إلى منتخب الدولة، ويمثله فريق الرماية بنادي العين للمعاقين.

14 مسابقة

يتنافس الأبطال في 14 مسابقة، منها 9 للرجال وخمس للسيدات، تتنوع بين المسدس والبندقية ناري وضغط الهواء لمسافات وأوضاع مختلفة، وتؤهل الأرقام المسجلة بالمنافسات أصحابها للمشاركة في المنافسات الدولية، وتخضع المنافسات للتحكيم، ورقابة الاتحاد الدولي لرماية المعاقين، للإشراف على سير البطولة ونتائجها.

إشادة بالدعم

أشاد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة، في تصريح صحافي لسموّه، بمناسبة استضافة منافسات بطولة كأس العالم لرماية المعاقين 2017، بالدعم الكبير الذي تحظى به مؤسّسة «زايد العليا» من قيادتنا الرشيدة، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، بضرورة توفير كافة أوجه الدعم لكافة الفئات المستفيدة من الخدمات التي تقدّمها المؤسّسة من ذوي الإعاقة.

كما أشاد سموّه كذلك بالنهضة الكبيرة التي تعاصرها مختلف الألعاب الرياضية في الدولة عموماً، وأبوظبي خصوصاً، مؤكداً أن تلك النهضة تعود إلى الدعم السخي والاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ورعايته المتواصلة والسخية للرياضة والرياضيين على حد سواء، ولا سيما رياضات المعاقين، وكذلك دعم سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانيّة، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي.

جودة وتميز

وتقدم سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، بالشكر الجزيل، لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي، لاهتمام سموّه بدعم المؤسسّة ومشاريعها الإنشائية، واهتمام سموّه الكبير بتطبيق المؤسسّة لأفضل الممارسات العالمية في الجودة والتميز، وتقديم أفضل سبل الرعاية لأبنائها من فئات ذوي الإعاقة، مشيداً باهتمام سموه الإنسانيّة المشهودة، ومنها نشر الوعي بأهمية الرعاية الشاملة لذوي الإعاقات، وتذليل الصعوبات، ودعمهم ليتم دمجهم في المجتمع.

وأكد سموّه على أهمية استضافة دولة الإمارات لمنافسات البطولة، مبيناً أن الدولة على أتم الاستعداد لاستضافة مختلف البطولات العالمية، لما تمتلكه من بنية تحتية تمكنها من التنظيم بالشكل الاحترافي المطلوب، ووفقاً للمتطلبات والقوانين الدولية في مختلف الألعاب الرياضية، ولا سيما رياضة ذوي الإعاقة.

ملتقى الرياضية

وأشار سموّه إلى أن مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة، تسعى لأن تكون مدينة العين ملتقى لرياضة ذوي الإعاقة على المستوى العالمي، من خلال استضافة وتنظيم العديد من البطولات والملتقيات الرياضية الدولية لتلك الفئات، التي تحظى باهتمام كبير وواسع من المتابعين والمهتمين والمتنافسين، على حد سواء.

وحيا سموّه، العطاء والجهود الكبيرة التي وقفت وراء استضافة البطولة للعام الثاني على التوالي، ولثاني مرة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقال سموه «نتقدم بالشكر إلى الاتحاد الدولي للرماية، على الثقة الممنوحة لمؤسسة زايد لاستضافة هذه البطولة العالمية، مؤكداً سموه أن مؤسسة زايد ستعمل يداً بيد مع شركائها الاستراتيجيين، وكافة مؤسسة الدولة ومجلس أبوظبي الرياضي، ومع مختلف الأطراف المعنية لإنجاح هذا الحدث العالمي».

إسهامات

لفت سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، إلى أن البطولة ستسهم بشكل كبير بتعريف الأسرة الرياضية الدولية بإمكانات أبناء الإمارات وعطائهم الكبير في التنظيم، وستسجل البطولة اسم مدينة العين ضمن المدن العالمية التي تستضيف البطولة.

 

 

المصدر موقع / الإماراتية

 

عن أنوار العبدلي