أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / مسلسل إغلاق جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة بلحج .. لا يزال مستمراً

مسلسل إغلاق جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة بلحج .. لا يزال مستمراً

 

 

سنابل الأمل / خاص

 تقرير / أنوار العبدلي / لحج ـ اليمن 

إغلاق بعد صمود ، وإغلاق بعد مناشدات عديدة ، وإغلاق بعد وعود من جهات مسئولة  بمحافظة لحج تأمل بها المعنيين بجمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة بالخير وبالأمل  وأنه لا خوف حقاً من التفكير بأنه ستغلق الجمعيات التي تقدم الرعاية والتأهيل الخاص لفئات خاصة من المجتمع تحتاج لذلك .

لكن الواقع كان غير ذلك وبدء مسلسل الإغلاق يستمر جمعية وراء جمعية لفئات ذوي الإعاقة تغلق أبوابها وذلك لعدم قدرتها على دفع الإيجار ووسائل النقل ومرتبات العاملين بالكادر التعليمي وغير ذلك ، لتوقف الميزانية التشغيلية التي كانت تتحصل عليها هذه الجمعيات من صندوق الرعاية للمعاقين .

وهاهي جمعية المكفوفين في لحج  تغلق أبوابها بعد إغلاق جمعية المعاقين حركيا وجمعية الصم والبكم .

وفي هذا الصدد تحدثت المديرة التنفيذية لجمعية المكفوفين في لحج الأستاذة / إقبال قشاش لمجلة سنابل الأمل بالقول صمدنا وطرقنا كل اﻻبواب علنا نلقى بصيص أمل من تجار شركات سلطة محلية وإغاثة كويتية و قطرية  وفاعلين خير ، ولكننا لم نجد غير وعود كاذبة .

لقد أغلقنا لنفس الأسباب التي أغلقت الجمعيات الأخرى بلحج قبلنا وهو عدم قدرتنا على دفع الإيجار حيث عندنا حق ستة شهور لمالك العين المؤجرة ( الجمعية ) إلى جانب وسائل النقل .

وجمعيتنا تعتبر  ثالث جمعيه لذوي الاحتياجات الخاصة في لحج تغلق أبوابها ونحن في بداية فصل دراسي ثاني من العام 2017م  ، ولدينا 30 طالب كفيف يدرس بالجمعية الآن أصبحوا في منازلهم وبسبب الأقفال سيفقدون عامهم الدراسي .

وأضافت قشاش  نحن طالبنا قبل حرب 2015م أن يفتح فرع لصندوق معاقين يشمل معاقين أربع محافظات وهي عدن لحج وأبين والضالع حتى لا يتم الذهب للمركز بمحافظة صنعاء ، والآن نطرق أبواب  صندوق المعاقين بعدن المسئولين فيه يردون علينا بالقول هذا صندوق خاص لمعاقين عدن ،  وكأننا دولتين منفصلة و طرقنا صندوق صنعاء قالوا هدا صندوق المناطق الشمالية وكأننا منبوذين أو نعاني من مرض معدي لم يبقى لنا غير أصواتنا تصرخ هل من مغيث لمعاقين لحج بكافه شرائحه ولكن.نقول حسبنا الله ونعم الوكيل .

إذاً30 طالباً وطالبة من المكفوفين يعانون من ظلام فقدان نعمة البصر ، فزاد الظلام أكثر بفقدان مقعد العلم ، فالعلم هو نوراً لا يضيء العقول فقط وإنما القلوب ايضاً .

فهل سينتهي مسلسل إغلاق جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة  في محافظة لحج ونشهد افتتاح لها من جديد ؟

عن أنوار العبدلي