أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / شعبة المكفوفين بابين … بين الطموح .. والصعوبات..

شعبة المكفوفين بابين … بين الطموح .. والصعوبات..

 

سنابل الأمل / خاص

عبد الله البحري..أبين

افتتحت شعبة ​للمكفوفين​ بمدرسة الخنساء بمدينة جعار بمحافظة أبين في 22 من شهر سبتمبر ​للعام​ 2013م ، حيث تعتبر الشعبة الوحيدة الموجودة في مدرسة حكومية على مستوى المحافظة ، وذلك في أطار تحقيق هدف دمج ذوي الاحتياجات الخاصة ضمن المدارس الحكومية العادية .

و تقدم الشعبة عبر القائمين عليها من معلمين ​خدماتها​للطلاب المكفوفين البالغ عددهم 18 ​طالب وطالبة​ المادة التدريسية عبر وسائل ​و​منهاج ​تعليمية​خاصة ​بالمكفوفين​ إلى جانب أنشطة وفعاليات ومعارض متعددة قامت بتنفيذها منذ افتتاحها بالتعاون مع جمعية الأمان لرعاية الكفيفات بصنعاء .

وبالرغم من الصعوبات بالوقت الحالي فقد ​نفذت​ شعبة المكفوفين بمدرسة الخنساء في نهاية الفصل الدراسي الأول لهذا العام 2017م المعرض الثاني للوسائل التعليمية بحضور كبير من قبل الشخصيات الاجتماعية بمحافظة أبين .

وفي هذا الصدد تحدثت لمجلة سنابل الأمل الأستاذة سعاد يحيى مسئولة الشعبة والمشرفة ​التربوية​ حيث قالت: في البداية أشكر كل من شجع عملنا النبيل مع المكفوفين ونشكر مجلة سنابل الأمل التي أتاحت لنا هذه الفرصة للحديث عن شعبة المكفوفين والصعوبات التي تواجهنا في سير عملنا وهي كثيرة للأسف منها ضيق الفصل الدراسي حيث انه عدد الطلاب المكفوفين في ازدياد وهناك نقص كبير في الوسائل التعليمية الخاصة بالمكفوفين ، وكذلك عملية إيصال الطلاب للشعبة والتغذية وأمور أخرى .

هذا ​وقد​استقبلت شعبة المكفوفين بمدرسة الخنساء ببداية العام الدراسي إلى جانب الطلاب المكفوفين بالشعبة سبعة طلاب يعانون من عمى جزئي .

 وتمنت سعاد في ختام حديثها من مجلة سنابل أن تنشر عن ​دورنا​ في المجتمع كفئة ​تربوية خاصة​ ​متميزة​ وتلفت لنا الأنظار وهذا ​ولكم جزيل الشكر​ مني ومن طلابنا ومعلمات الشعبة .

الطلاب ضعاف البصر من طلاب الشعبة

 

..

عن أنوار العبدلي