أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / موظفو «الداخلية» يعيشون حياة ذوي الإعاقة

موظفو «الداخلية» يعيشون حياة ذوي الإعاقة

 

 

أدى عاملون في مكتب ثقافة احترام القانون بوزارة الداخلية مهامهم الوظيفية ليوم كامل على كراسٍ متحركة، ضمن فعاليات مبادرة «عيش حياتهم» التي تنظمها مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين في الإدارة العامة لحماية المجتمع والوقاية من الجريمة، وذلك استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يكون عام 2017 في دولة الإمارات هو «عام الخير».

ووصف العميد دكتور صلاح عبيد الغول، مدير مكتب ثقافة احترام القانون بوزارة الداخلية، المبادرة بأنها استثنائية، مؤكداً أن فئة الأشخاص ذوي الإعاقة تحظى باهتمام ورعاية القيادة الرشيدة في الدولة التي وفرت لها كل الإمكانات وفرص التدريب والتأهيل والتوظيف، ليضطلعوا بدورهم في تنمية الوطن وتقدمه واستقراره، ويصبحوا عناصر فاعلة في المجتمع وأشخاصاً قادرين على الاعتماد على أنفسهم، بدلاً من أن يكونوا عالة على أسرهم وعلى مجتمعهم.

وقال إن هذه المبادرة تأتي في إطار رؤية وإستراتيجية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لتمكين ذوي الإعاقة، بهدف دمجهم وجعلهم قوى منتجة في المجتمع.

ونوه الغول بالدور الذي تقوم به «مراكز وزارة الداخلية» في تدريب وتأهيل وتوظيف ذوي الإعاقة، مشيراً إلى أنهم قد أثبتوا جدارتهم وكفاءتهم في مختلف مواقع العمل في القطاعين الحكومي والخاص، وأن لديهم قدرات وإمكانيات لا تقل عن غيرهم من أفراد المجتمع، وذلك بفضل المهارات والقدرات التي حصلوا عليها من مراكز وزارة الداخلية.

 

المصدر / البيان الإماراتية

 

..

عن أنوار العبدلي