أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / “محمد المشد” معاق يعيش مع أمه و4 أشقاء في “أوضة وصالة”

“محمد المشد” معاق يعيش مع أمه و4 أشقاء في “أوضة وصالة”

 

في منزل بإحدى المناطق العشوائية بمنطقة الجمهورية، التابعة لحي ثان المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، يعيش ضمن أسرة فقيرة مكونة من أم و4 أبناء، في حالة صعبة بسبب صعوبات الحياة التي تواجههم، من غلاء الإيجار وأسعار السلع وكذلك تكاليف علاج “محمد” الشهرية.

“الشاب ” لـ”الوطن ” :”نفسي أتعالج واخف وأقدر اتحرك عشان أنفق على أسرتي وياريت “السيسي ” يوفرلي مصدر دخل شهري ” .

محمد عبدالحميد المشد، شاب معاق في العقد الثاني من عمره، يقطن برفقه عائلته داخل منزل وآيل للسقوط بشارع راغب العجوز بحي الجمهورية يصارع الأوجاع نتيجة تعرضه لأزمات وتشنجات عصبية وصعوبة في النطق.

يقول “محمد” وهو يرفع يداه إلى أعلى وعيناه دامعتان من وجعه المتزايد: “نفسي اتعالج واخف وأقدر اتحرك عشان أنفق على أسرتي وياريت السيسي يوفرلي مصدر دخل شهري” مشيرًا إلى أنه يتمنى العمل في صناعة حرفية ولكن ألم مرضه يمنعه.

وأضاف الشاب المعاق، أنه يعاني من صعوبة التحرك بسبب إصابته بشلل جزئي في أطرافه الأربعة، مؤكدا أنه يتمنى أن يستطيع الحركة للإنفاق وكسب المعيشة بالحلال، مضيفا: “نفسي بجد اتحرك وألعب مع زمايلي في الحارة”.

 تعيش الأسرة الفقيرة داخل منزل صغير مكون من غرفة وصالة، يطاردهم الفقر وغلاء المعيشة، ويطالبون بالسكن أو مصدر رزق للإنفاق.

أسرة فقيره تعيش داخل منزل غرفه وصاله فى الظلام والفقر يطاردهم بسبب غلاء المعيشة والأسعار ويطالبون بالسكن أو مصدر رزق للإنفاق على ذويهم .

الحاجة شربات صالح والدة الشاب المعاق قالت: “ابني بيحتاج جلسات كهرباء على إيديه ورجليه مكلفة جدا ونفسي يتعالج وأفرح بيه وياريت لو في مسؤول يشوفله أي وسيلة لكسب الرزق بالحلال أو معاش نظرا لإعاقته”.

وأوضحت والدة الشاب، أنها سعت لعلاج نجلها وإجراء فحوصات طبية له بصورة مستمرة إلا أن مصاريف علاجه الشهري تتجاوز 1800 جنيه وهو ما يصعب تدبيره في ظل التزامات باقي أفراد العائلة، موضحة أن شقيقه الأكبر أحمد يعمل سائق “توك توك” كي ينفق على عائلته  بعد زواجه السنة الماضية.

وأشارت والدة الشاب إلى أنها اصطحبته للعلاج داخل مستشفيات جامعة المنصورة التي رفضت استقباله لحين إتمام علاجه، موضحة أن أهم الفحوصات التي أجراها نجلها هي أشعة مقطعية على المخ والتي كشفت عن وجود قطعة ناقصة في تكوينات الخلايا المخية حسب ما ذكره أحد الأطباء المتخصصين في جراحة المخ والأعصاب لها.

وقالت والدة الشاب، أنها اضظرت للعمل بالمنازل لكسب قوتها بالحلال رغم كبر سنها، مشيرة إلى أنها لديها فتاتين في حاجة إلى رعاية وأنها تنفق وتدفع إيجارًا شهريا، حيث أنهم مهددون بالطرد بسبب عدم القدرة على السداد.

وناشدت والدة الشاب وزير الصحة ومجلس الوزراء ومحافظة الغربية، بالتدخل الفوري والسريع لعلاج نجلها المصاب بضمور في الأطراف العلويه وتقوس في الأطراف السفلية، بضرورة تخصيض معاش شهري أو كشك خشبي ليكتسب قوته في ظل آلامه التي لا ترحمه على حد قولها.

 

المصدر / الوطن

 

..

عن التحرير

إدارة التحرير : ايميل asdmag.m@gmail.com واتساب: 00966568325825