أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / جمعية الصم والبكم في لحج تلحق جمعية المعاقين حركياً في الإغلاق

جمعية الصم والبكم في لحج تلحق جمعية المعاقين حركياً في الإغلاق

 

 

سنابل الأمل / خاص

تقرير ـ أنوار العبدلي / لحج ـ اليمن

ناشدوا كثيراً وطرقوا أبواب الجهات المسئولة ، لكن لم تصل الاستجابة بعد ، تملكهم الأمل والشعور بانفراج الأزمة التي تعصف بهم عندما صرحت السلطة المحلية بمحافظة لحج وعلى لسان أعلى مسئول فيها في حفل اليوم العالمي لذوي الإعاقة ” بأن جمعياتكم لن تغلق ، لن تغلق .

وها هي ثاني جمعية من جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة بلحج تغلق أبوابها وهي جمعية رعاية وتأهيل الصم والبكم ، بعد جمعية رعاية وتأهيل المعاقين حركيا ، وهذا يعني توقف 72 طالباً وطالبة من فئة الصم والبكم عن دراسة الفصل الثاني من العام الدراسي 2017 م .

الأمينة العام لجمعية الصم والبكم الأستاذة كوكب عبد الله ناصر تحدثت لمجلة سنابل الأمل لذوي الإعاقة بالقول مثل ما ترون أغلقت الجمعية بسبب عدم وجود ميزانيه تشغيلية صمدنا كثيراً بوقوف الكادر التعليمي والسائقين ومالك مبنى الجمعية من ما بعد حرب 2015م وهم صامدين معنا ،  لكن إلى متى ؟

 وقالت كوكب نحن نواجه صعوبات عديدة كان الصندوق رعاية المعاقين يغطي الجزء الأكبر لكن الصندوق توقف عن دفع الميزانية التشغيلية التي كنا نتحصل عليها  من بعد الحرب حتى الآن ؟

وأضافت نريد على الأقل دعم لوسائل النقل بالوقت الحالي حتى لا يضيع الفصل الدراسي الثاني عن طلابنا البالغ عددهم ( 72) من فئة الصم والبكم الذي يتلقوه في الجمعية فنحن لدينا من الصف التمهيدي حتى الصف ثالث ثانوي ، فهل يوجد من يقدم لنا هذه المساعدة ؟

وأردفت كوكب نحن تابعنا الجهة الحكومية بالمحافظة ممثل بالسلطة المحلية  بشكل أساسي لكن لم نحصل على رد فعلي وواقعي فقط وعود ، وكذلك ناشدنا وطرقنا أبواب المنظمات ، حتى وصلنا لهذا الوضع وهو الإغلاق .

واختتمت حديثها لسنابل حق ذوي الاحتياجات الخاصة بمحافظة لحج مغيب تماماً ، والمسئولية المجتمعية تجاه هذه الشريحة منعدمة ، نتمنى أن يشعر المجتمع والمسئولين بمحافظة لحج بهذه الفئة التي لا تريد سوى اهتمام ورعاية وتأهيل حتى يستطيعون تحمل تبعات الإعاقة التي يعانون منها ، واعتقد هذا يعتبر حق من حقوقهم التي كفلتها كل الدساتير القانونية المحلية والدولية وقبلها الشريعة الإسلامية .

إذا هي صرخة إنسانية تنتظر استجابة لها من قبل الجهات القادرة على تلقي الاستجابة ، أو يستمر وضع إغلاق كافة جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة واحدة تلو الأخرى في لحج  .

عن أنوار العبدلي