أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / متخصصون: التعليم العالي والابتعاث حق دستوري وقانوني لذوي الإعاقة

متخصصون: التعليم العالي والابتعاث حق دستوري وقانوني لذوي الإعاقة

 

 

أجمع المشاركون في محاضرة الأشخاص ذوي الإعاقة والتعليم العالي والتي أقامتها الجمعية الكويتية لأولياء أمور المعاقين مساء أمس الأول بمركز الخرافي لأنشطة المعاقين وبحضور ممثلي الجهات المعنية على أن إكمال الأشخاص من ذوي الإعاقة لتعليمهم العالي وابتعاثهم في الجامعات الداخلية والخارجية حق كفله الدستور الكويتي وأكد عليه قانون 8/2010 بشأن الأشخاص ذوي الإعاقة.

وأشارت رئيسة الجمعية الكويتية لأولياء أمور المعاقين رحاب بورسلي إلى أن تلك المحاضرة تأتي استكمالا لأنشطة الجمعية وضمن موسمها الثقافي بما تعرضه من محاضرات مفيدة تعود بالنفع على ذوي الإعاقة وأولياء أمورهم لما تناقشه من قضايا مهمة في حياة هذه الشريحة العزيزة على قلوبنا.

وطالبت بورسلي بضرورة تسهيل إجراءات البعثات الخارجية لذوي الإعاقة وسرعة الرد على استفساراتهم خاصة في ظل عدم وجود المكاتب الثقافية في كل الولايات في حالة ابتعاثهم إلى الدول الكبيرة المساحة، مؤكدة أن الجمعية تحرص على أن يكون أبناؤنا من ذوي الإعاقة قادرون على الالتحاق بسوق العمل وأن يكون لهم مساهمة فعالة في التنمية وذلك من خلال توفير جميع المقومات اللازمة التي يحتاجون اليها دون أي إفساد في شخصياتهم أو تدليلهم.

من جهتها، أشارت الأمين العام المساعد للشؤون الأكاديمية والطلابية بالأمانة العامة لمجلس الجامعات الخاصة نبال بورسلي إلى أن قرارات الابتعاث التي تصدر من المجلس تتم بعد مراجعة ومتابعة الطلبة والمستندات التي يقدمها للالتحاق إلى البعثات الداخلية، لافتة إلى أن المجلس ليه حاليا ما يقارب 250 طالبا وطالبة مبتعثين وموزعين على 12 جامعة في مختلف التخصصات المتنوعة سواء الأدبية أو العلمية، مشيرة إلى أن 95%‏ من الإعاقات التي يتم قبولها تتعلق بصعوبات التعلم بينما تكون البقية من الإعاقات الجسدية أو البصرية وغيرها من الإعاقات الأخرى.

بدورها، تحدثت باحثة الخدمة الاجتماعية في جامعة الكويت حنان الفهد عن عمل الباحثات الاجتماعيات في الجامعات ودورهم في تسهيل كل الصعوبات التي تواجه طلبة ذوي الإعاقة، مشيرة إلى أنهم يستقبلون جميع الإعاقات الحركية والبصرية والتصلب العصبي من خلال إجراء مقابلات شخصية لهم والتعرف على إعاقاتهم وميولهم.

 

 

المصدر / الأنباء

عن أنوار العبدلي