أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / جمعية مبدعي التوحد تنظم يوماً للتقييم الحركي

جمعية مبدعي التوحد تنظم يوماً للتقييم الحركي

 

 

نظمت جمعية رعاية وتأهيل مبدعي التوحد، في مقرها بعمان، يوماً مجانياً للتقييم الحركي للأطفال المصابين بالتوحد والذين يعانون من مشكلات حركية.
ويهدف هذا اليوم، الذي أقيم بالتعاون مع شركة أدوية الحكمة، إلى زيادة الوعي لدى أهالي هؤلاء الأطفال بأهمية الخضوع لجلسات العلاج الطبيعي التي تساعدهم على القيام بالوظائف الحركية بالشكل الصحيح. وقال المتخصص في مجال العلاج الطبيعي إسلام الخلايلة ان أطفال التوحد يعانون من مشكلات حركية تم ملاحظتها أثناء التقييم، وخصوصاً ممن يسيرون على رؤوس الأصابع، ما يستلزم مساعدتهم وتقليل إمكانية قصر الوتر الخلفي للقدم على المدى الطويل.

وأشار إلى أن من بين المشاكل التي يعاني منها الأطفال دوران القدمين إلى الداخل والخارج، وعدم القدرة على المشي السريع والركض بطريقة صحيحة، ما يستوجب التدريب على ذلك بشكل سليم ومنظم عبر برنامج يتضمن جلسات منتظمة.

وتطرق الخلايلة إلى وجود حالات بين الأطفال تعاني من ضعف في القوة العضلية والناتجة عن عدم استخدام العضلات بشكل صحيح، لافتاً إلى وجود معاناة لدى بعض هؤلاء الأطفال بصعود الدرج ونزوله بشكل خاطئ نتيجة عدم تنفيذهم تلك المهمة بطريقة تبادلية بين القدمين.

بدوره، قال المتخصص في العلاج الطبيعي أمجد عمايرة “تم التركيز خلال الفعالية على توعية الأهالي بأهمية ممارسة التمارين العلاجية والأنشطة الحركية التي تساهم في المحافظة على القوة الحركية لدى لأطفال”.

من جهتها، قالت نائب رئيس قسم الاتصالات المؤسسية بـ”الحكمة” هنا دروزة رمضان: نسعى دائماً إلى دعم القضايا والفعاليات التي تعود بالفائدة على مجتمعنا المحلي تماشيا مع المسؤولية الاجتماعية التي تأخذها الشركة على عاتقها لتوفير سبل الحياة الصحية لجميع أفراد المجتمع الأردني، وخصوصاً الأطفال.

يذكر أن الجمعية، تمكنت منذ بداية العام الحالي، أن تؤسس نواة للعلاج الطبيعي والتي أوصى بإنشائها خبراء ألمان.

المصدر موقع / السبيل

عن أنوار العبدلي