أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / 4 مبادرات لذوي الاحتياجات الخاصة بمعرض القاهرة الدولي لللكتاب

4 مبادرات لذوي الاحتياجات الخاصة بمعرض القاهرة الدولي لللكتاب

 

 

شهدت ندوة المجلس القومي للإعاقة بقاعة سلامة موسى بمعرض القاهرة الدولي لللكتاب، أمس الإثنين، عرض 4 مبادرات لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، من جهات عدة هي: وزارة الاتصالات، اتحاد أندية روتاري، مؤسسة الشكمجية، ورجال أعمال.

وعبّر د.أشرف مرعي المشرف العام على المجلس القومي لذوي الإعاقة، عن سعادته بتلك المبادرات المتميزة والتي تخدم ذوي الإعاقة في مجالاتٍ عدّة، مؤكدًا دعم المجلس الكامل لمثل تلك المبادرات.

وقدّمت د. بثينة رشدي مدير المركز التكنولوجي لذوي الإعاقة بوزارة الاتصالات، مبادرة «تمكين» والتي شملت عدة برامج وتطبيقات لخدمة ذوي الإعاقة، موضحةً أن المبادرة انطلقت في 2012، وكان أحد محاورها الأساسية الإتاحة التكنولوجية إلى جانب التدريب والتوظيف لذوي الإعاقة، لذا بدأت الوزارة بتدعيم شركات البرمجيات في مجال الإعاقة، كما تم التعاون مع وزارة التعليم بوضع كتيب أكاديمي موحد للغة الإشارة للطلاب الصم في المدارس.

وأضافت أنه تم إطلاق تطبيق «تخاطب» الذي يقوم بترجمة الصوت البشري إشارة للصم وأيضًا يترجم الكتابة إلى صوت بشري، كما تم تأطير مكتبة إلكترونية لكتب المكفوفين، وأيضًا برنامج لقراءة النقود المصرية وهي المشكلة التي تواجه فاقدي البصر بشكلٍ كبير.

وأوضح رجل الأعمال تامر شافعي، والذي قام بدعم وتنفيذ رافعة هيدروليكية بالسيارات لذوي الإعاقة الحركية، أنه فوجئ بوجود 10% من المجتمع يعانون من إعاقاتٍ تمنعهم من التنقل بشكلٍ سهل لعدم وجود وسائل مواصلات مجهزة لنقلهم، لذا قام بالتعاون مع المجلس القومي للإعاقة، لتنفيذ الفكرة بأياد مصرية، لأنها تكلف 10 إلى 12 ألف يورو في الشركات الأجنبية، وتم الاتفاق مع عدد من الشركات في مجال السيارات لتجهيز سياراتهم بتلك الرافعة، حتى تتوافر بشكلٍ أوسع لذوي الإعاقة الحركية.

وقال د.جاسر عواد رئيس لجنة محو الأمية بالاتحاد النوعي لأندية الروتاري، إنه وجد مع المجلس أن هناك مشكلة لدى ذوي الإعاقة من الصم، وهي أنهم يعانون من الأمية في القراءة والكتابة حتى الحاصلين منهم على مؤهلاتٍ جامعية، وهو الأمر الذي تمت معالجته بطريقة CLE في التعليم، والتي تلافت أيضًا عيوب لغة الإشارة فيما يخص عدم وجود بنية لغوية سليمة في جملها وعدم وجود أكثر من إشارة للمترادفات.

وقدّمت أميرة شوقي المخرجة المسرحية ومؤسسة فرقة «الشكمجية» للفنون، مبادرتها والتي نفذتها بعد أن رُزقت بابنٍ مصاب بالتوحد، فقامت بتأسيس فرقة مسرحية لذوي الإعاقة من المتوحدين وتوسعت إلى الإعاقات الأخرى، وكان هدفها تنمية المهارات وتطوير السلوك بالفن.

عن أنوار العبدلي