أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / يوم بحري مفتوح لدمج ذوي الاحتياجات في المجتمع

يوم بحري مفتوح لدمج ذوي الاحتياجات في المجتمع

 

 

خلود العلي: نحاول تعريف المعاق بما له وما عليه… وعملية دمجه في المجتمع ليست سهلة

معصومة مذكوري: فريق الغوص وفر للحملة وسائل الأمن والسلامة كنوع من التشجيع والتحفيز

شارك أكثر من 40 فرداً من ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة وذويهم الأصحاء في اليوم البحري المفتوح، الذي نظمته الجمعية الكويتية لمتابعة قضايا المعاقين، لتنظيف جزء من شاطئ الشويخ في منطقة السلام من النفايات والمخلفات وذلك بحضور أمين سر الجمعية على ثويني ومعصومة مذكوري من فريق الغوص التابع للمبرة التطوعية البيئية.

وقالت نائب رئيس الجمعية خلود العلي، إن «اليوم البحري المفتوح أقيم بالتعاون مع فريق الغوص الكويتي بهدف دمج المعاقين في المجتمع،في إطار برنامج الجمعية للمحافظة على البيئة وتقديم كل مامن شأنه خدمة البيئة بالتنسيق مع الجهات المختلفة».

وأضافت العلي ان «اليوم البحري المفتوح تخلله مسابقات شارك فيها ذوو الاحتياجات وعائلاتهم»، مضيفة «نحاول تعريف المعاق بما عليه وما لديه، ونوضح للمجتمع قدرته على المشاركة في أي حملة» مؤكدة أن «عملية دمج المعاق ليست سهلة».

وذكرت أن «الحملة حققت هدفها السامي بإشراك المعاق وذويه في هذه الحملة، وبالرغم من البرد القارص حرصوا على التواجد وسط حماس لافت من المشاركين»، متوجهة بالشكر لوزارة الداخلية والإسعاف، ووسائل الإعلام التي وصفتها بالداعم الكبير لفعاليات الجمعية.

من جهتها بينت معصومة مذكوري، من فريق الغوص الكويتي، التابع للمبرة التطوعية البيئية، أنه «في إطار احتفالات الأعياد الوطنية خلال شهر فبراير، شارك فريق الغوص في هذه الفعالية، حيث وفرنا للقائمين عليها وسائل الأمن والسلامة، كنوع من التشجيع والتحفيز» لافتة إلى ان «الفريق أطلق حملة متنقلة بعنوان مبادرة (بحرنا) لتنظيف الشواطئ».

 

المصدر الراي الكويتية

 

..

 

عن التحرير

إدارة التحرير : ايميل asdmag.m@gmail.com واتساب: 00966568325825